الوردي: المستشفيات تعرف نقصا حادا في الأطقم الطبية

12 فبراير 2014 - 08:28

وأضاف وزير الصحة خلال كلمة له أمام مجلس المستشارين مساء أمس الثلاثاء، أن حكومة بلاده واعية بهذا المشكل، وأنها تعمل على توفير مناصب شغل في صفوف الأطباء والعاملين داخل المستشفيات.

وكانت وزارة الصحة قد أفادت في بيان سابق لها أنها خصصت أكثر من ألف منصب شغل للأطباء سنة 2013 ، فيما قامت بتوظيف أكثر من 1400 ممرض وممرضة خلال السنة ذاتها، مشيرة إلى أن عدد مناصب الشغل بقطاع الصحة ارتفع بمعدل 77 في المئة ما بين سنتي 2008 و2012.

وسبق أن تظاهر الشهر الماضي عشرات الأطباء حديثي التخرج أمام البرلمان المغربي بالرباط، للمطالبة بإدماجهم في المستشفيات الحكومية، متهمين الحكومة بـ”التلكؤ في إجراءات توظيفهم رغم النقص الذي تعرفه المستشفيات العمومية المغربية في الكوادر الطبية“.

و أصدر المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي ، تقريرًا، في دجنبر الماضي، خلص إلى وجود اختلالات كبيرة في قطاع الصحة في المغرب حيث قدر التقرير النقص الحاصل في الكوادر الطبية بستة آلاف طبيب.

ويعاني قطاع الصحة جملة من مشاكل بسبب ضعف قدرة السكان على الولوج والاستفادة من العلاجات الطبية ونقص جودة الخدمات المقدمة بالمستشفيات، في الوقت الذي يسجل فيه تزايدا في متطلبات السكان للعلاج والتطبيب، فيما تقدر الميزانية التي خصصتها الحكومة المغربية لقطاع الصحة خلال العام الحالي بحوالي 11,5 .

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي