قافلة طبية متعددة التخصصات بتاونات لمساعدة الفئات الهشة

09 سبتمبر 2022 - 00:15

نظمت الجمعية الإقليمية لدعم مرضى القصور الكلوي والشأن الصحي، بدعم من اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، وبشراكة مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بتاونات، وجمعية الأطباء الداخليين التابعين للمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، وبتعاون مع مجلس جماعة قرية ابا محمد، نهاية الأسبوع الماضي، قافلة طبية متعددة التخصصات أشرف عليها عامل الإقليم.
وكشفت المصالح المختصة أن القافلة الطبية عبئت لها إمكانيات بشرية ولوجستيكية هامة، تمثلت في ما يفوق 32 من الأطباء والأطر الطبية وشبه الطبية والممرضين التابعين لكل من جمعية الأطباء المقيمين بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بتاونات، إلى جانب 3 مصحات طبية متنقلة تهم طب النساء والتوليد والأطفال، وطب العيون، والطب العام تم اقتناؤها ضمن برامج المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والتي وضعت رهن إشارة القافلة الطبية، فضلا عن مختبر للتحاليل الطبية إلى جانب كمية هامة من الأدوية سلمت للمرضى المستفيدين من خدمات القافلة الطبية بالمجان.
واشتملت خدمات القافلة الطبية على إجراء فحوصات وتحاليل طبية، وتقديم خدمات علاجية في الطب العام، وفي مجموعة من التخصصات، وهي طب العيون، وأمراض القلب والشرايين، والمعدة، والأمراض الباطنية، والغدد، وطب الأطفال والنساء والتوليد، وأمراض الجلد.
وأضافت المصالح ذاتها أن القافلة الطبية تندرج في إطار المبادرات الاجتماعية التي دأبت الجمعية على القيام بها بدعم من شركائها، والهادفة إلى تقريب الخدمات الصحية من المواطنين في وضعية هشة، وتمكينهم من الولوج إلى الخدمات الصحية المتخصصة، وتخفيف الضغط على المؤسسات الصحية، وتجاوز النقص الحاصل في الأطر الطبية المتخصصة، تماشيا مع روح وفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وتكريسا لثقافة التضامن والتآزر التي تهدف إلى الحد من الفقر، والتخفيف من معاناة الفئات المعوزة.

كلمات دلالية

تاونات طبية قافلة
شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي