بنكيران: اتحاد المغرب العربي "كاين وسيكون مهما كانت التحديات"

17 فبراير 2014 - 14:05
جاء ذلك في كلمة ألقاها بنكيران خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى الثالث للمقاولين المغاربيين، الذي انطلقت أعماله، اليوم الاثنين، بمدينة مراكش، ويستمر يومين، تحت شعار: “الإدماج الاقتصادي: عقد من أجل ازدهار مشترك”، ويتزامن مع الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس اتحاد المغرب العربي.
 وأبرز رئيس الحكومة حاجة الدول المغاربية الماسة إلى وحدة مغاربية “عملية”، بشكل مستعجل، بهدف رفع التحديات التي تواجه المنطقة في ظل تنامي التكتلات الإقليمية في مناطق مختلفة من العالم. 
ومضى بنكيران قائلا: “نحن دول مختلفة، ولكننا شعب واحد: شعب المغرب العربي”، قبل أن يؤكد: “نحن بحاجة إلى أن تصبح وحدتنا الطبيعية والحقيقية عملية، تواجه بها المستقبل”. ونبه إلى أنه “لم يعد أمام الدول المغاربية متسع وقت لتفعيل هذه الوحدة”، مشيرا إلى أن “شركاء دول المغرب العربي أصبحوا بدورهم يطالبون هذه الدولة بالوحدة”.
 كما دعا بنكيران الدول المغاربية إلى الاقتداء بالتكتلات الإقليمية التي أثمرت نتائج إيجابية جدا، وفي مقدمتها الاتحاد الأوروبي بهدف كسب رهان التنمية وتحسين تنافسية اقتصادات المنطقة.
 وبحسب منظمي المنتدى، فإنه سيعمل على وضع مبادرة مغاربية للتجارة والاستثمار كخارطة طريق تروم تطوير المبادلات المغاربية، حيث ينتظر أن يتم الكشف عن تفاصيلها غدا الثلاثاء، إضافة إلى تعريف دور المقاولين المغاربيين في الاندماج الاقتصادي وبحث تطوير التبادل التجاري بين الدول المغاربية.
 يذكر أن الدورة الأولى من المنتدى انعقدت شهر ماي 2009 بالعاصمة الجزائر، في حين نظمت دورته الثانية بتونس العاصمة خلال الشهر نفسه من العام 2010. 
 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي