برلمانيون يطالبون بنسعيد بدعم الدبلوماسية الثقافية للمغرب

13 سبتمبر 2022 - 21:00

وجه نواب برلمانيون سؤالا لوزير الشباب والثقافة والتواصل، المهدي بنسعيد، حول سُبل دعم الدبلوماسية الثقافية خدمةً للمصالح الوطنية، في ظل التطورات الكبيرة التي تعرفها القضية الوطنية.

وقال فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، إن القضية الوطنية تحصد في الفترة الأخيرة، مكتسبات ونجاحات كبيرة، كما تعرف تحدياتٍ تتطلبُ تعبئة كل الطاقات والإمكانيات من أجل السير قُدما نحو مواجهة مناورات خصوم البلاد، والطيِّ النهائي لهذا النزاع المفتعل، وسط حاجة ماسة لتضافر جهود كافة أصناف العمل الدبلوماسي، بشكل منسق ومعزز، وفي كل المجالات.

وتشكل، في هذا السياق، الدبلوماسية الثقافية، حسب النواب، بشقيها الرسمي والموازي، واجهة رئيسية من واجهات العمل الدبلوماسي، حيث يشهد التاريخُ والواقع على مدى الإسهام الوازن للدبلوماسية الثقافية في تعزيز الدفاع عن القضية الوطنية، وفي إشعاع البلاد، وذلك عبر جبهات متعددة، كالإصدارات الثقافية الفردية والجماعية، والمؤتمرات والندوات التي تنظمها الجامعات وفضاءات البحث العلمي والثقافي، والمراكز البحثية، والجمعيات، وهيئات الثقافة والإبداع والفن، فضلا عن دور مشاركات المثقفين والمبدعين والفنانين في المحافل الدولية المختلفة.

على هذا الأساس، يسائل النواب الوزير، حول الخطة التي يتعين على وزارته بلورتها، وحول التدابير التي عليكم اتخاذها، والإمكانيات التي ينبغي رصدها، من أجل دعم الدور الدبلوماسي للثقافة المغربية، وحول القرارات الملموسة التي يجب اتخاذها من أجل تثمين دور المثقفين والمبدعين والفنانين والأكاديميين، وتيسير مشاركاتهم في مختلف المحافل الثقافية دوليا، بأفق تعزيز الإشعاع الوطني، والمساهمة في التعريف بمقومات البلاد وقضاياها الحيوية، وعلى رأسها قضية الوحدة الترابية.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي