إيران تغازل المغرب وتعتبر المملكة نموذجا للإسلام المعتدل

20 فبراير 2014 - 16:37

 أن “سياسة بلده وسياسة المغرب تعتمد على استراتيجية أساسها الاعتدال لذا فإننا نرفض رفضا قاطعا التشدد والراديكالية في المنطقة”، مؤكدا في الوقت ذاته أن بلاده تدين جميع أعمال العنف التي ترتكب باسم الدين.

ونقلت قناة برس تي في الإخبارية الإيرانية عن بروجردي تصريحه خلال اجتماعه مع الوفد البرلماني المغرب “إيران تستنكر التفجيرات الأخيرة التي وقعت بالقرب من مقر المستشارية الثقافية الإيرانية جنوب العاصمة اللبنانية بيروت”، قبل أن يتحدث عن المغرب الذي قال عنه بأنه “يعارض بشدة التحركات الإرهابية سواء في منطقة الشرق الأوسط أو في منطقة الساحل”.

الرجل الثاني في الدبلوماسية الإيرانية أشار إلى أن كلا من المغرب وإيران “يؤمنان بالاعتدال ويعارضان في الوقت نفسه الأعمال المتطرفة ليس في بعض الدول الإسلامية فحسب بل في المنطقة بأسرها”، قبل أن يصف المغرب بأنه نموذج في الاعتدال الإسلامي.

بروجردي تحدث خلال لقائه بالبرلمانيين المغاربة “عن القواسم المشتركة التاريخية الشاملة” مؤكدا في الوقت ذاته على ضرورة تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وخاصة على الصعيد البرلماني،هذه التصريحات التي تأتي لكي تؤكد عودة الدفء إلى العلاقات بين البلدين وبأن عودة العلاقات الدبلوماسية الرسمية هي مسألة وقت لا غير.

الوفد المغربي تحدث من جهته عن “العلاقات الودية بين البلدين على الرغم من القطيعة التي امتدت لسنوات” مؤكدا على ضرورة توسيع العلاقات الثنائية على جميع الأصعدة “وبالبداية يمكن أن تكون بالعمل البرلماني”.

وجاء ذلك اللقاء بين الجانبين على هامش الاجتماع التاسع للاتحاد البرلماني لمؤتمر منظمة التعاون الإسلامي في العاصمة الإيرانية طهران.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي