بن كيران: الإصلاح ليس بالسهولة التي كنت أتصور ورؤوس الأموال تتحكم في عدد من الأحزاب

21 فبراير 2014 - 08:59

بن كيران الذي حاضر عن الحكامة داخل الأحزاب في المدرسة الوطنية للإدارة قال بأنه قبل أن يصل إلى رئاسة الحكومة كنت أتصور أن الإصلاح هو عملية سهلة لكن “بعد أن توليت منصب رئيس الحكومة وجدت أن الملفات هي أعمق وأعقد مما كنت أتخيل في الصحة في العدل في الحكامة في كل القطاعات”، مضيفا بأن كل هذه “تحتاج إلى أصلاح وجهد كبير”.

ومما يزيد من صعوبة الإصلاح هو “أن بعض الجهات التي كنت تتوقع أنها تقف إلى جانبك تتخلى عنك وتأتيك مشاكل لم تكن تضعها بالحسبان” يقول بن كيران مضيفا بأن “الجميع يتحدث عن الإصلاحات لكن عندما نريد مباشرة الإصلاح فإن الجميع يتخلى عنك ويرجع إلى الوراء”.

بن كيران ربط وجود إرادة حقيقية للإصلاح بوجود أحزاب لم تصلح الاختلالات الموجود داخلها قائلا بأن الأحزاب “لا يمكن أن تتحدث عن الإصلاح دون أن تبدأ بإصلاح أوضاعها الداخلية”، ذلك أن العديد من الأحزاب أصبح يتحكم فيها أصحاب رؤوس المال “ومع الأسف عوض أن يؤثر النضال السياسي في الريع فإن الذي حدث هو العكس حيث أصبح الريع يحتل الصف الأول في الأحزاب”يقول بن كيران الذي أكد بأنه “لا يستطيع أي حزب أن يقول بأنه برئ من هذه الاختلالات”.

وكالعادة فكلما أثيرت قضية الإصلاحات إلا أثيرت معها قضية إصلاح صناديق التقاعد وصندوق المقاصة، حيث صرح بن كيران بأن إصلاح صندوق التقاعد لا يمكن أن يتأخر أكثر “لأن المغرب هو البلد الوحيد الذي يتقاضى فيه المتقاعد نفس أجره أو أكثر”، كما عاتب وزراء حكومته واعتبر بأن “الحكومة تأخرت لأنها كان عليها مباشرة الإصلاح خلال السنة الماضية”، وكعادته فقد أكد بن كيران بأنه لا يعبأ بالأصوات الانتخابية “إذا كانت ستأتي على حساب أن أوقف إصلاح صندوق التقاعد والمقاصة”.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي