بنعبيشة يتراجع عن ضم لاعبي الرجاء للمنتخب

21 فبراير 2014 - 21:02

 باعتبار أن المباراة الودية المرتقب إجراؤها منتخب الغابون، تتزامن مع مباراتين وديتين لفريق الرجاء، برسم دوري عصبة أبطال إفريقيا.

ويتأهب المدرب بنعبيشة لاستدعاء لاعبين محترفين بأوربا لتعويض لاعبي الرجاء، المؤكد أن يتم إسقاطهم من اللائحة الوطنية الأولية، المرتقب أن تسفر من خلالها لائحة نهائية، سيخول إليها المشاركة في المباراة الإعدادية المقررة يوم خامس مارس المقبل أمام منتخب الغابون.

 وقال حسن بنعبيشة، في تصريح صحفي إنه بصدد النظر في إمكانية استدعاء لاعبين محترفين في أوربا لتعويض لاعبي فريق الرجاء البيضاوي، مضيفا أنه سيسقط لاعبي الرجاء من لائحة المنتخب المغربي لمباراة الغابون، وذلك نظرا للمهمة التي تنتظر الفريق الأخضر عن منافسات دوري أبطال إفريقيا. إذ يتوقع أن يوجه بنعبيشة الدعوة إلى كل من شحشوح المحترف بالدوري التركي لتعويض محسن ياجور، والاستعانة بالنفاثي لاعب ليل لتعويض عبد الكبيرالوادي.

وطالب مسؤولو الرجاء، عبر رسالة موجهة إلى الجامعة، بالسماح للفريق الأخضر بإرفاق لاعبيه ضمن الرحلة القارية، بدل الإبقاء عليهم بالمنتخب في إطار مباراة ودية، حيث قدم مسيروه تفسيرات، مفادها أن الفريق الأخضر سيلعب على ثلاث واجهات، وأنه تنتظره أربع مقابلات رسمية في ظرف 18 يوما، وأن ذلك فوق طاقة اللاعبين، باعتبارهم أنهم لم يستريحوا منذ مدة، بفعل تراكم التظاهرات. 

وبينما أقر عضو رجاوي مسؤول لـ» اليوم24»، بأن الواجب الوطني يعد من الثوابت غير القابلة للنقاش، فإنه قال إن الالترزام القاري لدى الرجاء يعتبر بدوره واجبا وطنيا، طالما أن الفريق الأخضر يمثل المغرب والمغاربة قاريا. وزاد قائلا إن فريق الرجاء بات هو الممثل الوحيد لكرة القدم الوطنية في عصبة الأبطال، بعدما أقصي فريق الجيش الملكي في الدور التمهيدي السابق، وأن ذلك يفرض انخراط الجميع من أجل الإبقاء على تمثيلية المغرب في هذه المسابقة.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي