المجلس الأعلى للحسابات: العمران فشلت في القضاء على مدن الصفيح

23 فبراير 2014 - 18:40

 

كما قال التقرير بأن برنامج مدن بدون صفيح تعمل على إنجازه كل من العمران وشركة إدماج والوكالة الحضرية للدار البيضاء وديار المنصور، لكنه يعرف “تأخرا كبيرا إذا لم تتجاوز نسبة الإنجاز 35 في المائة نهاية غشت 2013 وبفعل هذا التأخير ستزداد الوضعية استفحالا” خاصة مع تحيين أعداد الأسر المستفيدة والتي يتوقع أن يرتفع عددها من 98 ألف إلى 111 ألف أسرة.

التقرير تحدث عن السكن الاجتماعي وقال بأن إنجازات شركة العمران “هي إنجازات متواضعة مقارنة بالتزامات الشركة ومخاطر انحراف السكن الاجتماعي عن هدفه”، حيث التزمت الشركة بإنجاز 15.685 سكنا منخفض التكلفة الإجمالية (140 ألف درهم) داخل المجال الترابي للدار البيضاء إلى أن “إنجازاتها تبقى ضعيفة ولا تستجيب للأهداف المتوخاة، إذ أن عدد الوحدات المنجزة لم يتجاوز 617 وحدة خلال سنوات 2010 و2011 و2012 أي نسبة إنجاز تقل عن 4 في المائة.

التقرير قال بأن أحد الأخطار التي تتهدد نجاح برنامج السكن الاجتماعي هو انحراف المنتوج عن الفئة التي يستهدفها، إذ أن أغلب العمليات المنجزة تمت عن طريق الشراكة مع القطا الخاص، وبالتالي لا تكون هناك مراقبة مدى استجابة المستفيدين للشروط المطلوبة لذلك.

كما تجدر الإشارة إلى التقرير قال بأن مشروع السكن الاجتماعي في كل من المحمدية والجديدة لم يحققا الأهداف المتوخاة منها حيث أنه لم يستطع أي مستفيد من التملك الفعلي لسكنه بجهة الجديدة.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي