فصل جديد من فصول الأزمة... برلمانيون أوربيون يشتكون الرباط لبروكسل بسبب منعهم من دخول المغرب

22 سبتمبر 2022 - 09:30

أنهت مجموعة اليسار في البرلمان الأوربي اليوم مهمتها إلى مليلية المحتلة، والتي كانت قد خصصتها للوقوف على أحداث مليلية، التي كانت قد أودت بحياة أزيد من عشرين مهاجرا أثناء محاولتهم دخول الثغر المحتل.

أعضاء البعثة، وهم في طريقهم للعودة، قالوا لوكالة الأنباء الفرنسية، إنهم أجروا اتصالات مع رئيس البرلمان الأوربي، روبرتا ميتسولا، لشرح ما حدث ونقل شكاوى القائمين على المهمة، بعدما تم منعهم من دخول المغرب عبر بوابة المدينة المحتلة.

عضو البعثة ميغل أوربان، تحدث من خلال شبكات التواصل الاجتماعي عن كيف منعت سلطات الحدود المغربية هذا الوفد من الوصول إلى المغرب يوم الثلاثاء، عندما كان في طريقه إلى مدينة الناظور للقاء حقوقيين، بعدما كان قد تمكن يوم الاثنين من زيارة مركز الإقامة المؤقتة للمهاجرين ولقاء ممثلين عن المفوضية الإسبانية لمساعدة اللاجئين.

 

وأوضحت المجموعة في بيان لها أن أعضاءها كانوا برفقة أعضاء من منظمات غير حكومية أوربية ومحامين، يصل عددهم إلى ستة عشر شخصًا، وأن شرطة الحدود المغربية منعتهم من الدخول “حتى قبل” أن يتمكنوا من تسليمها جوازات السفر و”بدون أي نوع من التفسير”.

واقعة منع وفد البرلمان الأوربي من طرف السلطات المغربية، تنذر باندلاع أزمة جديدة بين البرلمان الأوربي والمغرب بسبب الهجرة مجددا، بعدما كانا قد عاشا قبل سنة أزمة خانقة بينهما، حينما صوت البرلمان الأوربي بأغلبية كبيرة على مشروع قرار يدين المغرب، ويتهمه بممارسة الضغط على إسبانيا، على خلفية دخول الآلاف من المهاجرين المغاربة لسبتة المحتلة.

القرار الأوربي، عارضه البرلمان المغربي بقوة، وقال مكتب مجلس النواب في بيان عقب اجتماع طارئ، إن قرار البرلمان الأوربي “ينطوي على العديد من الأكاذيب”، مشددا “على الوضع القانوني” لسبتة الواقعة شمال المملكة باعتبارها “مدينة مغربية محتلة”، قبل أن يعيد الطرفان استئناف العلاقات الطبيعية قبل أشهر فقط.

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.