اتهامات لمركز حقوقي بالرباط بالتحول إلى واجهة لكسب المال

28 فبراير 2014 - 13:59

وخلال ندوة صحافية، نظمها أمس المكتب الجديد للمركز بالرباط، كشف رشيد الشريعي، رئيس المركز أنه تم اكتشاف ممارسات تتناقض مع العمل الحقوقي كان يقوم بها الرئيس وأمين المال في المكتب السابق، “من قبيل تأسيس شركتين باسم أحد أفراد عائلتي المسؤولين السابقين، لتصريف أعمال المركز”، فضلا عن قيام بعض المسؤولين المحليين بالمركز بالاسترزاق باسم المركز من خلال جمع التبرعات من أجل اقتناء أضحية العيد، “رغم أن هذا نشاط لا علاقة له بالعمل الحقوقي.

كما كشف الشريعي أن المكتب الجديد اكتشف أن أمين المال في المكتب السابق اكترى مقر المركز بالرباط لطلبة بالرباط، قبل أن يطردهم ويلجؤوا الى القضاء، حيث اضطر الى تعويضهم ب6000 درهم مقابل التخلي عن الدعوى. ولمواجهة هذه الاختلالات أعلن الشريعي أنه وضع شكاية ضد امين المال السابق أمام وكيل الملك أمام بالمحكمة الابتدائية بالرباط. 

من جهة أخرى ورغم انتخاب المكتب الجديد إلا أن امين المال السابق رفض تقديم الحسابات المالية للمركز للمكتب الجديد واستمر في صرف مبالغ مالية بدون صفة، يقول الشريعي، مضيفا “حصلنا على الوصل المؤقت ومر شهران واصبحنا في وضع قانوني ومع ذلك فإن البنك الذي يوجد به حساب المركز يرفض التعامل مع المكتب الجديد”. ويذكر أن المركز استفاد من منحة منظمة أمريكية بقيمة 80 مليون سنتيم، فضلا عن منح سنوية من عدة قطاعات وزارية.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي