الرباح يعيد النظر في دفتر تحملات استغلال الغاسول

03 مارس 2014 - 10:28

 لجأ عبد العزيز رباح، وزير النقل والتجهيز، إلى الإعلان عن دفتر تحملات جديد للاستفادة من استغلال مادة الغاسول في أراضي الدولة في منطقة قصابي ملوية، التي تبلغ مساحتها 21 ألف هكتار، والتي كانت تستغلها عائلة الصفريوي منذ استقلال المغرب.

وعلمت «اليوم24» أن دفتر التحملات الجديد يتضمن تقسيم المقلع إلى 14 قسما، 4 منها مساحتها كبيرة خصصت للاستثمارات الكبرى، فيما 10 أقسام تتشكل من مساحات صغيرة، وأن وزارة رباح استجابت لطلبات عدد من مستغلي الغاسول من السكان المحليين الذين يستعملون وسائل تقليدية لاستغلال هذه المادة، ومنحتهم فرصة المشاركة في التباري على استغلال 10 مساحات صغيرة من خلال شركات لا يتعدى رأسمالها 100 ألف درهم.

 أما بخصوص المساحات الكبرى، فإن دفتر التحملات الجديد ألغى البند المتعلق بتوفر الشركة على ملياري درهم كرأسمال. وينتظر الكشف عن تفاصيل دفتر التحملات الجديد اليوم، على أن تتلقى الوزارة الطلبات إلى حدود ماي المقبل.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي