إبراهيم الفاسي يعود خاوي الوفاض من الخليج

05 مارس 2014 - 19:53

 وكشفت مصادر مطلعة لـ«أخبار اليوم» أن جولة ابن المستشار الملكي لم تؤت ثمارا كثيرة، لأن قادة الخليج وشيوخ الإمارات النفطية لم يعيروا اهتماما كبيرا للشاب الفاسي الفهري لعلمهم بأن والده لم يعد، منذ مدة ليست بالقصيرة، على رأس الخارجية المغربية. وعلى العكس من ذلك، أوضحت المصادر ذاتها أن صاحب معهد «أماديوس» حظي بعناية من طرف سفراء المغرب في الخليج، إذ رتب له بعضهم لقاءات مع قادة بلدان المنطقة، رغم أن الفاسي الفهري ليست له أي علاقة بالخارجية المغربية.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي