وزير العدل يدشن مقر محكمة الاستئناف بكلميم كلف إنجازه 8 ملايير

03 أكتوبر 2022 - 16:20

أشرف وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، اليوم الاثنين ، على تدشين مقر محكمة الاستئناف بكلميم.

وقام الوزير، مرفوقا بالرئيس الأول لمحكمة النقض الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، محمد عبد النباوي، والوكيل العام للملك لدى محكمة النقض ، رئيس النيابة العامة، مولاي الحسن الداكي، ووالي جهة كلميم وادنون، عامل إقليم كلميم، محمد الناجم أبهاي، ورئيسة مجلس الجهة، مباركة بوعيدة، بجولة في مختلف مرافق هذه المنشأة القضائية التي تم تشييدها بكلفة إجمالية تقدر بـ 79 مليون و414 ألف و300 درهم .

وقدمت للوزير شروحات حول هذه المنشأة القضائية الجديدة التي تمتد على مساحة 9 آلاف و 53 متر مربع .

وتتكون هذه المحكمة من طابق تحت أرضي يضم فضاءات للاعتقال وفضاءات انتظار المحامين وقاعات التقديم و4 مكاتب، وكذا طابق أرضي يضم مكاتب الواجهة الأمامية و4 قاعات للجلسات ومقر هيئة المحامين، وفضاءات الأرشيف ومقصف، بالإضافة إلى طابقين علويين يضم الأول مكتبين للمسؤولين الإداريين، و40 مكتبا، والثاني يضم مكتبين للمسؤولين القضائيين و32 مكتب ، فضلا عن قاعة اجتماعات ومكتبة.

كما قدمت شروحات حول عدة مشاريع بالدائرة القضائية لكلميم، سواء في طور الإنجاز (محكمة ابتدائية بسيدي إفني) ، أو مبرمجة (قسم قضاء الأسرة، مقر المديرية الجهوية)، أو في طور الدراسة (محكمة ابتدائية وقسم قضاء الأسرة بأسا الزاك، مركز قضائي بتغجيحت بكلميم). وقال السيد وهبي، في تصريح للصحافة، إن هذه المحكمة ستكون معلمة تسهل ولوج المواطنين إلى العدالة وستخلق جوا مناسبا للقضاة والموظفين والمتقاضين للقيام بالعملية القضائية التي تعد عملية دستورية من مهام الدولة، مشيرا إلى أن أكثر من 25 ألف ملف يروج أمام هذه المحكمة التي ترتبط بها محاكم أخرى منها كلميم وسيدي إفني.

وأضاف الوزير “إن هذا المشروع أصبح متكاملا ونحن الآن في مرحلة دراسة بناء محكمة قضاء الأسرة ومديرية جهوية، مبرزا أنه من خلال هذه المشاريع بالمنطقة والتي تتم وفقا لتوجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس، “نجسد مفهوم توفير وتسهيل الولوج للعدالة للمواطنين المغاربة أينما كانوا”.

من جهته، أبرز نورالدين خليل، نقيب هيئة المحامين لدى محاكم الاستئناف بأكادير والعيون وكلميم، في تصريح مماثل، أهمية إحداث هذه المحكمة بالنسبة للمواطنين، مشيرا إلى أن إحداث مثل هذه الصروح القضائية في مختلف المناطق مهما كانت نائية، هو من أجل تقريب العدالة من المواطن .

وتم تشييد هذه المحكمة وفق خصائص المعمار المغربي الأصيل مع مواصفات حديثة من شأنها مساعدة القضاة والمحامين والعدول وأطر كتابة الضبط على العمل في ظروف مريحة واستقبال المتقاضين في ظروف لائقة.

وتروم هذه المنشأة القضائية تعزيز وتحديث البنية التحتية القضائية لتقريب الإدارة القضائية من المتقاضين، وتوفير خدمات نوعية وتحسين ظروف عمل الموظفين.

حضر مراسم التدشين، بالخصوص، الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف والوكيل العام بها، ورئيس المحكمة الابتدائية بكلميم، ووكيل الملك لدى نفس المحكمة، ورئيس المحكمة الابتدائية بطانطان، ووكيل الملك لدى نفس المحكمة ، إضافة إلى مسؤولين قضائيين وقضاة ومحامين ومنتخبين.

كلمات دلالية
المغرب كلميم محاكم وهبي

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *