لقاء بين الإسلاميين واليهود المغاربة تحت قبة البرلمان

07 مارس 2014 - 10:18
فقد أوضحت مصادر "اليوم24" أن عبد الله بوانو، رئيس فريق البيجيدي بمجلس النواب، الذي كان مرفوقا بمحمد يتيم النائب الأول لرئيس مجلس النواب، ونزهة الوافي، العضو في لجنة الخارجية والمهاجرين استقبلوا، مساء أول أمس الأربعاء، بمكتب الفريق بالغرفة الأولى وفدا من خمسة يهود مغاربة مقيمين في الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا سقطوا ضحية التلاعب بممتلكاتهم المتمثلة في شقق كبيرة في شارع غاندي بالدار البيضاء بالإضافة إلى فيلات بمنطقة بوركون.
وأوضحت المصادر أن الوساطات التي قام بها البيجيدي في وقت سابق لدى وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، وأثمرت عن وضع يد القضاء على خيوط الملف، شجعت يهود مغاربة آخرين، يقيمون بالولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا، إلى الالتجاء إلى نواب رئيس الحكومة وعرض شكواهم للحصول على مؤازرة البيجيدي كما حصل مع "جرار بينيتاح"، الطبيب الفرنسي المتخصص في جراحة القلب، والذي بتنسيقه مع فريق العدالة والتنمية فجّر قضية مافيا السطو على عقارات المهاجرين المغاربة.
مصادر حضرت الاجتماع أكدت أن الضحايا، الذين استردوا حقوقهم، قدموا الشكر للفريق الإسلامي فضلا عن توجيه ملتمس من الفريق للرميد للقيام في حدود الاختصاصات التي يتيحها القانون بإيقاف المسطرة المدنية وتشميع بيوت الضحايا إلى حين صدور الحكم النهائي.  ووصف عبد الله بوانو، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب استقبال خمسة يهود مغاربة بفرنسا وأمريكا بـ"العادي" موضحا في تصريح مقتضب للجريدة أن اللقاء يدخل ضمن ممارسة فريقه لصلاحياته الدستورية في مراقبة عمل الحكومة. وأكد بوانو أن اللقاء مع الوفد اليهودي المغربي يدخل ضمن الدعم الذي يقدمه الفريق للجالية المغربية بالخارج كيفما كانت عقيدتها الدينية.
وكانت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء قد حكمت على مصطفى وحيم، المتزعم للشبكة بـ7 سنوات سجنا نافذا، كما حكمت على الموثق العربي المكتفي، الذي قام بإجراء المعاملات المالية بـ12 سنة سجنا نافذا، فيما تم الحكم على المحامي رضوان الخلفاوي، بسنة حبسا نافذا، وبتعويض المشتكي أزيد من 3 مليارات سنتيم ونصف. 
 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي