شركة ليوني المتخصصة في أسلاك السيارات توقع اتفاقية شغل جماعية  لمدة 3 سنوات مع  (UGTM)

08 أكتوبر 2022 - 12:30

وقعت مجموعة ليوني، وهي شركة ألمانية متعددة الجنسيات تعمل في قطاع أسلاك السيارات، اتفاقية شغل جماعية مع المكتب النقابي المنضوي تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب (U.G.T.M.).
وجرى حفل التوقيع بين فخري بوكرة، المدير العام لشركة ليوني المغرب والنعم ميارة، الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بحضور يونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات.

وتنص الاتفاقية الجماعية التي تمتد على مدى 3 سنوات على الالتزامات المتبادلة الرامية إلى خلق توازن بين المكتسبات الجديدة للأجراء والرفع من الإنتاجية.
وبموجب هذه الاتفاقية سيستفيد مستخدمو المواقع الثلاثة  للشركة (برشيد وعين السبع وبوزنيقة) من مناخ اجتماعي أفضل داخل الشركة.

بهذه المناسبة أشاد يونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات بمخرجات عملية التفاوض « التي جرت في جو من المسؤولية والتعاون والثقة التامة » بين الطرفين.

وستكون للاتفاقية الموقعة انعكاسات إيجابية على عمل شركة ليوني بالمغرب وعلى تطور العلاقات المهنية وتهدئة المناخ الاجتماعي في أفق رفع التنافسية وتحسين مستوى وجودة الإنتاج.

من جهته أشار الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، النعم ميارة إلى أنه بعد موقع عين السبع الذي شهد توقيع اتفاقية مماثلة سنة 2020، تم اليوم إلحاق موقعي ليوني برشيد وبوزنيقة بالاتفاق المذكور، مسجلين بذلك تقدمًا معتبرا في المجال الاجتماعي وإدماج المستخدمين.

كما صرح النعم ميارة أنه تم تحقيق نتائج ملموسة في هذا المجال بفضل تضافر جهود الشركاء الاجتماعيين والوزارة الوصية مما تمخض عنه إبرام اتفاقيات جماعية في عدة قطاعات ».
الموقف نفسه عبر عنه  فخري بوكرة، المدير العام لشركة ليوني في المغرب حين اعتبر أن « هذه الاتفاقية الجماعية تشكل خطوة جديدة نحو تعزيز العلاقات المهنية داخل الشركة بين الإدارة والمستخدمين على أساس مبدأ رابح / رابح ».
وتعد شركة ليوني، التي تشغل ما يناهز 13000 مستخدم يعملون في عدة وحدات إنتاج، إحدى أكبر المقاولات المشغلة في المغرب.

وأشاد هشام حنيوي، مدير الموارد البشرية بأهمية التقارب والثقة والاستماع والاحترام المتبادل الذي يميز العلاقة بين إدارة الشركة والشريك الاجتماعي، مؤكدا على المشروع الاجتماعي لليوني المغرب الذي يتبلور في برنامج سنوي.

وتنتج شركة  ليوني التي تأسست في المغرب منذ سنة 1971 حلولاً وخدمات لتدبير الطاقة والبيانات في عدة قطاعات صناعية بما في ذلك قطاع صناعة السيارات. وهي إحدى أكبر المشغلين في المغرب وتنخرط في الإصلاحات الاجتماعية التي تم إطلاقها في المغرب، وأهمها تعزيز اتفاقات العمل الجماعية.
المجموعة تشغل حوالي 100 ألف شخص في 28 دولة، وقد حققت رقم معاملات موحد قدره 5.1 مليارات أورو سنة 2021.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي