الوردي يقدم حصيلة سنتين من مشروع الملك لعلاج الفقراء

13 مارس 2014 - 11:22

فقد بلغ عدد البطاقات التي تم إصدارها 2.355.401 بطاقة ستمكن 6.444.994 شخصا من الاستفادة من الخدمات الصحية، أي 77 في المائة من الفئة المستهدفة.

وخلال مدة السنتين من انطلاق العمل ب"الراميد" تم التكفل الفعلي ب360 ألف مريض مصاب بارتفاع الضغط الدموي و530 ألف مصاب بداء السكري، منهم 220 ألف يعالجون بالأنسولين. كما تم التكفل ب14 ألف مريض مصاب بالسرطان، بشراكة مع مؤسسة لالة سلمى للوقاية وعلاج السرطان، إلى جانب التكفل بحوالي 1000  مريض مصاب بالتهاب الكبد الفيروسي نوع "س" عن طريق توفير 48 ألف جرعة دواء interféron، والتكفل ب7300 مريض مصاب بالقصور الكلوي النهائي، استفادوا من 750 ألف حصة لتصفية الدم، فضلا عن إجراء أزيد من 40 ألف عملية جراحية لعلاج مرض الساد أو ما يعرف ب"الجلالة".

وخلال هذه الفترة الأولى من نظام العمل ب"الراميد"، تم أيضا إنجاز 117 حملة طبية منها 81 حملة متعددة الاختصاصات، وقد همت هذه الحملات 28 إقليما موزعين على 12 جهة لا يتعدى معدل الاستشفاء بها 1.5 في المائة. إلى جانب تعزيز استراتيجية التغطية الصحية المتنقلة التي يستفيد منها أكثر من 4.5 مليون نسمة متواجدين بالمناطق النائية وموزعين على 73 إقليما، وذلك عن طريق توزيع 49 سيارة رباعية الدفع من صنف الوحدات الصحية المتنقلة.

أما فيما يخص الخدمات الطبية بالمستشفيات، فقد تم جرد 250 ألف حالة استشفاء بالمستشفيات العمومية، وأكثر من 320 ألف فحص استعجالي، وأكثر من 500 ألف استشارة طبية متخصصة خارجية، وأكثر من 430 ألف فحص بالأشعة السينية، وحوالي مليون ونصف تحليلة بيولوجية خارجية، وأكثر من 100 ألف إجلاء طبي فيما بين المستشفيات. 

إلى ذلك، بلغ عدد العمليات الجراجية 149 عملية تم التكفل بها، منها 44 عملية قسطرة و105 عملية جراحية على القلب، كما تمت عملية واحدة لزرع الكبد، و32 عملية لزرع القرنية و6 عمليات زرع النخاع الشوكي.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي