الأمن يستعمل القوة ضد أساتذة سد الخصاص بتاوريرت

14 مارس 2014 - 13:51

القوات العمومية تدخلت بعد تحول وقفة للأساتذة أمام مقر نيابة التربية والتكوين، إلى مسيرة باتجاه عمالة تاوريرت، لكن هذه المسيرة مع بدايتها تعرضت لتدخل أمني من طرف القوات العمومية، أدى حسب مصدر من المحتجين إلى إصابة أستاذتين إحداهما حامل والثانية مريضة بالقلب نقلت على وجه السرعة الى المستشفى الاقليمي لتلقي العلاجات الضرورية، بالإضافة إلى ما قال عنه نفس المصدر "الاصابات النفسية البليغة التي تعرض لها الاساتذة والاستاذات جراء سماعهم  لأنواع من السب والشتائم".

ووفق المحتجين  فالمتوخى من تلك المسيرة هو مطالبة العامل بصفته المسؤول الأول على الاقليم ب"التدخل الفوري والعاجل من أجل وقف نزيف معاناة الأساتذة، وحلحلة ملفهم الذي أصبح يعتبر ملفا اجتماعيا بامتياز يستدعي تظافر كل الجهود لإيجاد حلول منصفة وعادلة"، وأكد الأساتذة أنهم "مهددين بالضياع والتشرد في الشارع هم وعائلاتهم بعد فقدانهم لمصدر رزقهم الوحيد".

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي