رئاسيات الجزائر تتسبب في نفاذ البنزين المهرب من المدن الشرقية

16 مارس 2014 - 20:56

حيث انعكست الإجراءات الأمنية المشددة التي تفرضها السلطات الجزائرية على الشريط الحدودي والمصاحبة للسباق الرئاسي، بشكل سلبي على حركة المواصلات بمدن الجهة الشرقية خاصة المدن القريبة من الشريط الحدودي، كوجدة وبركان وأحفير وبني أدرار، ووفق مصادر مطلعة وسط المهربين المغاربة فإن الإجراءات الأمنية المشددة التي لوحظت منذ أيام جاءت إثر تعليمات صارمة وجهتها قيادة الجيش الجزائري لمختلف مراكز الحراسة والتي حثتهم على عدم التساهل مع المهربين في كلا الاتجاهين.

ووفق نفس المصادر فإن مسؤول عسكري جزائري رفيع زار في الأيام القليلة الماضية الشريط الحدودي الممتد من المنطقة المقابلة لمدينة السعيدية، إلى غاية المنطقة المقابلة لسيدي بوبكر المغربية، وهي المنطقة التي  يوجد بها مجموعة من منافذ التهريب، ووجه تعليمات ميدانية للجنود ورؤساء الوحدات للتشديد على المهربين.

هذه الإجراءات أدت إلى اختفاء المحروقات الجزائرية بشكل نهائي من شوارع مدينة وجدة، وعاينت "اليوم24" ازدحاما في بعض محطات الوقود، فيما محطات أخرى نفذت منها المحروقات، بالتزامن مع عطلة نهاية الأسبوع.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي