فينغر يرفض تدريب برشلونة

17 مارس 2014 - 21:31

 

أغلق الفرنسي آرسين فينغر، المدير الفني لفريق آرسنال الإنجليزي، الباب أمام كل التقارير الصحفية التي رشحته لتدريب فريق برشلونة الإسباني بعد رحيل مدربه الأرجنتيني تاتا مارتينو بنهاية الموسم الجاري. 

وذكرت تقارير صحفية عديدة أن تاتا مارتينو يقع تحت ضغوط كبيرة، بعدما فقد الفريق الكاتالوني صدارة الدوري الإسباني بفعل الخسارة في مباراتي ريال سوسيداد (1-3) وريال بلد الوليد (0-1).

ورد آرسين فينغر حول مدى قبوله لتدريب برشلونة الموسم المقبل، بتصريح مقتضب لشبكة إيه «إس بي إن»: « لا، لأنني مرتبط بآرسنال فقط، وليس أي ناد آخر». 

وأضاف المدير الفني الفرنسي أنه لم يتوقع البقاء في منصبه مع «الغانرز» طوال السنوات الماضية، مبررا وجهة نظره أن مهنة التدريب تتوقف على نتيجة الفريق في كل مباراة. 

ويستعد آرسين فينغر لخوض مباراته رقم 1000 مع آرسنال عندما يواجه تشيلسي يوم 22 مارس الجاري في الجولة 31 من الدوري الإنجليزي، مع وجود تأكيدات أن إدارة آرسنال ستقوم بتمديد وتجديد عقد المدرب الفرنسي بعد هذه المباراة. 

وكان آرسين فينغر قد قاد «المدفعجية» للتتويج بالدوري الإنجليزي أربع مرات، وكأس الاتحاد الإنجليزي ثلاث مرات، إلا أن الفريق فشل في الفوز بأي بطولة منذ الحصول على كأس إنجلترا عام 2005. 

ويبقى المدير الفني الفرنسي آرسين فينغر أحد المدربين المخضرمين في عالم كرة القدم عموما وفي عالم الكرة الإنجليزية بالتحديد ويرجع ذلك لتاريخه الطويل مع هذه البطولة وبالتحديد مع نادي أرسنال الإنجليزي.

الصحافة الإنجليزية أشارت، أول أمس (السبت)، إلى أن القائمين على فريق «المدفعجية» قد وضعوا جميع البدائل المتاحة من أجل تعويض رحيل آرسين فينغر عن قيادة الفريق في أي وقت.

وصبت توقعات الصحيفة الإنجليزية على المدير الفني الإسباني روبيرتو مارتينيز، المدير الفني الحالي لنادي إيفرتون الإنجليزي والسابق لنادي ويغان أتيلتك والذي يقدم أداء جيد خلال الموسم الحالي في بطولة الدوري الإنجليزي مع ايفرتون.

الجدير بالذكر أن أسم المدير الفني روبرتو مارتينيز، صاحب الــ40 عاما، قد تم تدوول كثيرا خلال الآونة الأخيرة من أجل خلافة بعض المدربين، والذين كان أبرزهم الأرجنتيني تاتا مارتينو المدير الفني الحالي لنادي برشلونة وديفيد مويس المدير الفني الحالي لمانشستر يونايتد.

من جهة أخرى مازال فينغر يصر على أن الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليغ» هو الدوري الأفضل في العالم.

وكانت إقصاء كل من مانشستر سيتي وأرسنال من  دوري أبطال أوروبا، قد دفع الكثيرين لاعتبار أن دوري الدرجة الأولى في انجلترا قد تراجع بشكل كبير وراء دوريات النخبة في أوروبا، ولكن المدرب الفرنسي أرسين فينغر ظهر للدفاع مجددا عن الدوري الانجليزي مشيرا إلى أنه لا يزال الدوري الأقوى في أوروبا والعالم.

وقال فينغر، في تصريحات صحفية: «لا يزال الدوري الانجليزي هو الأقوى بالرغم من النتائج السلبية في دوري الأبطال، أعتقد أنه هو الأعلى مستوى بين الدوريات الأخرى».

شارك المقال

شارك برأيك
التالي