شركات التنقيب عن النفط في المغرب... بين منسحب ومتفائل بتحقيق اكتشافات "مهمة"

21 مارس 2014 - 16:56

 

حقل "قمر1" الذي يبلغ عمقه أكثر من 3500 متر، يتطلب أكثر من 70 يوم من الاشتغال٫ حسب البلاغ الذي نشرته الشركة الأسترالية اليوم.

الشركة الأسترالية التي تغطي أكثر من 2683 كيلومتر مربع وتقوم بأعمال التنقيب بالتعاون مع المكتب الوطني للهيدروكاربورات، كانت أعلنت في وقت سابق على أن عملية تقدير الاحتياطي من الغاز الموجود في حقل سيدي المختار٫  قد انتهت وبأن الشركة أصبحت تتوفر على جميع المعطيات حول هذا الحقل.

وأعنت الشركة أن معطياتها النهائية تشير إلى وجود أكثر حالي 78 مليار متر كعب من الغاز وأكثر من 5 ملايين برميل من البترول، في حين أن موقع "القبة1" الموجود في نفس المنطقة يتوفر٫ حسب أرقام الشركة٫ على أكثر من 349 مليار متر مكعب من الغاز٫ وأكثر من 21 مليون برميل من البترول.

وتتوفر شركة "لونغ ريش" على 5 تراخيص للتنقيب عن الغاز والبترول٫ وتقوم بتغطية سبعة مواقع، وتدرس 21 موقعا آخر٫ وهو ما يجعل الشركة تغطي مساحة 52 ألف كيلومتر في جميع مناطق المملكة.

الأرقام المتفائلة التي قدمتها الشركة الأسترالية٫ تأتي في الوقت الذي أعلنت فيه كل من شركتي "كايرن إنرجي" و"جنرال إنرجي"، عن انسحابهما من أعمال التنقيب عن البترول في السواحل المغربية قرابة جزر الكناري.

وكانت الشركتين قد أعلنتا في بلاغ لهما على أنهما قاما باكتشاف بترول "ثقيل" على مساحة تمتد 110 كيلومتر، بترول قال عنه المكتب الوطني للهيدروكاربورات بأنه بترول من النوع "الثقيل جدا والصعب للاستغلال"، وهو ما يعني أن هذا الحقل قد تم التخلي عنه من طرف الشركتين وذلك لأن هذا البترول الذي تم اكتشافه "يتطلب استثمارات ثقيلة من أجل الحصول على نتائج أكثر دقة".

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي