فشل لقاء الأغلبية يهدد بنسف دورة مجلس الدار البيضاء

27 مارس 2014 - 15:44

 

وفشل الاجتماع الذي عقد ليلة أمس الأربعاء واستمر إلى ساعات متأخرة من الصباح، تمهيدا لدورة اليوم الخميس من الوصول إلى حل متفق بشأنه. وأفاد مصدر موثوق أن "فشل لقاء الأغلبية بالمجلس الجماعي بالدار البيضاء يهدد بنسف دورة فبراير التي ستعقد اليوم الخميس". وأضاف المصدر ذاته أن "مستشارو فريق حزب العدالة والتنمية شنوا خلال لقاء أمس الأربعاء هجوما لفظيا على رئيس المجلس، محمد ساجد"، مصرين على الحصول على التفويض قبل استئناف دورة فبراير". وهددوا بتأجيل الدورة واستعمال أسلوب الضغط إلى حين الحصول عل التفويض الخاص بالأشغال.

وأكد مصدر مقر من العمدة أن ساجد أقر بعقد الدورة في موعدها المحدد، وهو الثالثة عصرا، ولن يتم تأجيلها نزولا عند رغبة ممثلي "البيجيدي"، علما، يقول المتحدث ذاته، أن مستشاري الأحزاب السياسية الأخرى عبرت عن مساندتها لرئيس المجلس الجماعي، وأكدت التصويت على جميع النقط المدرجة بجدول الأعمال أولها الحساب الإداري ومشروع شركات التنمية المحلية الذي يهدف النهوض بالعاصمة الاقتصادية.

يشار إلى أن دورة فبراير التي ستعقد اليوم الخميس من المنتظر أن تعرف نقاشات ساخنة بين الأغلبية والمعارضة، كما أن بعض الفرق صممت أن تخصص وقتا لاستحضار الخطاب الملكي الشديد اللهجة الذي ألقاه الملك محمد السادس في افتتاح الدورة التشريعية وانتقد خلاله ضعف تسيير الشأن المحلي بالدار البيضاء وغياب الحكامة الجيدة.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي