مطالب برلمانية بإنصاف المتضررين من هدم مجمع سكني بتمارة

02 نوفمبر 2022 - 06:00

طَالبت النائبة البَرْلمانية بمَجْلس النواب عن حزب المُؤتمر الوطني الاتحادي، فَاطمة التامني، بإنصاف المتضررين من هدم مجمع سكني شبه مكتمل البناء بتمارة من قبل السلطات المحلية، لعدم استكماله مسطرة الحصول على الترخيص.

كما طَالبت في سؤال كتابي موجه إلى وَزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، فاطمة الزهراء المنصوري، بالتدخل من أجل فرض سياسة تعميرية لائقة بتراب عمالة الصخيرات تمارة.

وتأسفت بسبب ما تعرفه مختلف مراكز عمالة الصخيرات تمارة من مظاهر سيئة للتوسع العمراني وإعادة إسكان ساكنة دور الصفيح، حيث الافتقار لأبسط المرافق الاجتماعية وشروط السكن اللائق والعيش الكريم.

وأرجعت أسباب ذلك إلى “المضاربات العقارية المباركة من قبل السلطات الإقليمية والمحلية، ومن تعاقبوا على تسيير الشأن المحلي، والذين تحول غالبيتهم إلى مضاربين ووسطاء ومقاولين عقاريين”.

وتابعت بأنه “رغم النداءات والشكايات والاحتجاجات من قبل الضحايا والمتضررين، إلا أن الملف لم يعرف طريقه إلى الحل، حيث انفجر مؤخرا بسبب الهدم الذي تعرضت له عدة إقامات سكنية بتمارة والمنزه والهرهورة، بعد أن شارفت على استكمال بنائها”.

يذكر أنه تم الإثنين 24 أكتوبر الماضي، توقيف عامل عمالة الصخيرات ـ تمارة، إدريس إدريس وستة رجال سلطة وإطارين إداريين، على خلفية “النتائج التي أسفر عنها البحث الأولي للمفتشية العامة للإدارة الترابية، والمتعلقة بخروقات في مجال التعمير”، في إشارة إلى هدم مجمع سكني تابع لشركة “جيا” العقارية على مستوى منطقة الفوارات بشارع طارق بن زياد بتمارة.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *