ستيني يلقى حتفه تحت عجلات القطار بالقصر الكبير

01 أبريل 2014 - 16:44


     وكان الهالك "أ.ز" البالغ 60 عاما، أوصل زوجة ابنه إلى محطة القطار، وعندما كان يهم بمساعدتها على الصعود إلى إحدى المقطورات، أطلق القطار العنان لعجلاته الحديدية، مما تسبب في فقدان الرجل لتوازنه، حيث سقط تحت العجلات الحديدية، ليتحول في الحال إلى جثة هامدة، حيث حضر إلى عين المكان كل من رجال الأمن وعناصر الوقاية المدنية، فتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى المحلي "دار الدخان" كما يسمونه أبناء القصر الكبير.

     وسبق للعديد من الهيئات الحقوقية بالقصر الكبير، أن نظمت وقفات احتجاجية لإثارة استمرار وقوع حوادث مميتة كل سنة، حيث أطلق بعضهم في بيان للرأي العام لقب "أخطر المجرمين" على القطار، بسبب ارتفاع عدد ضحاياه، نظرا لمرور السكة الحديدية وسط التكتلات السكانية، حيث فصلت المدينة إلى شطرين، ولكون كل الممرات السككية دون حارس، ولانعدام ممرات علوية آمنة.

   

شارك المقال

شارك برأيك
التالي