أيت الطالب: التغطية الصحية الشاملة ستساهم في أنسنة الوصول إلى العلاج لأن المريض سيصبح زبونا وليس شخصا نعطف عليه

01 نوفمبر 2022 - 21:30

قال وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد أيت الطالب، إن تعميم التغطية الصحية سيساهم في أنسنة الولوج إلى العلاج، مشيرا إلى عدد من الإصلاحات المواكبة التي ستمكن من رفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة.

وردا على سؤال شفوي في الموضوع بمجلس المستشارين، أكد أيت الطالب أن من بين هذه الإصلاحات إحداث نظام معلوماتي مندمج في قطاع الصحة، والذي بلغ مستوى تنزيله نسبا مرتفعة، مشيرا إلى أن 9 جهات بلغ تنزيل البرنامج فيها نسبة 100 في المائة، و85 في المائة بجهتين أخريتين، و55 في المائة بالجهة المتبقية، على أن يتم استكمال ما تبقى وتغطيته بنسبة 100 في المائة مع متم السنة الحالية.

وحول فوائد هذا البرنامج قال أيت الطالب، إنه سيمكن من التعرف على كافة المعطيات الخاصة بأي مريض يدخل المؤسسة الصحية، من قبيل التغطية الصحية التي يتوفر عليها، وتفاصيل ملفه الطبي، كما سيمكنه من نقل المعطيات الخاصة به إلى أي مكان في المغرب، حيث أن الأنظمة الصحية ستكون في اتصال مع بعضها البعض ومع الهيئة المدبرة.

وأضاف بأن هذا البرنامج سيمكن من إلغاء المشاكل المطروحة حاليا على سبيل المثال في نظام الراميد، من قبيل منع حامله من الاستشفاء في منطقة غير المنطقة التي ينتمي إليها.

وتابع الوزير أن التغطية الصحية الشاملة  ستجعل المريض ليس هو المريض نفسه، الذي يحتاج أن نعطف عليه وننظم من أجله الحملات الطبية، بالعكس، فستكون لديه تغطية صحية وسيصبح بمثابة زبون، ويجب أن يتلقى الخدمات الصحية، لأن الهيئة المدبرة تتكلف بمصاريف استشفائه” يقول الوزير متابعا، “بالتالي يجب أن يتلقى هذا الزبون أحسن استقبال وأحسن خدمة، ما يساهم في أنسنة العلاج”.

كما أشار الوزير إلى أن الحكومة ضخت ميزانية هامة لتأهيل العرض الصحي، منها مليار درهم لتأهيل المستشفيات سنويا، إضافة إلى مليار و700 مليون درهم للمستشفيات الجامعية، و800 مليون لتأهيل المراكز الصحية من المستوى الأول والثاني في مختلف جهات المملكة.

 

كلمات دلالية
التغطية الصحية

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *