يتيم يطلق "مبادرة" بهدف استعادة حزب العدالة والتنمية لصحته

02 نوفمبر 2022 - 16:00

أطلق القيادي السابق في  حزب العدالة والتنمية، محمد يتيم، مبادرة قال إنها “شخصية”، تسعى إلى أن “يستعيد حزبه عافيته وقوته، وليس هدفها البحث عن مواقع ومسؤوليات” بتعبيره.

وحاول إبعاد تهمة وقوف أي “جهة حزبية وراءها”، فهي ليست “ناطقة باسم أي جهة بل هي دعوة إلى إطلاق مبادرة”.

وأرجع دوافع ذلك، إلى تواصله مع عدد كبير من مناضلي حزبه نبهوا “إلى بداية تفشي حالة الفتور السائد بل الانسحاب الصامت من الأنشطة الحزبية وتواري قيادات سابقة للحزب”.

واقترح وزير الشغل السابق وضع آلية علمية ومنهجية لمبادرته لإنتاج رواية موضوعية لعدد من الوقائع التي كان حزبه طرفا فيها، ومن أبرزها نتائج الانتخابات التشريعية والجماعية للثامن من شتنبر 2021 من أجل “فهم ما جرى”.

وأوضح بأن من شأن ذلك فحص فرضية التصويت العقابي على حزبه لسوء تدبيره للشأن العام الوطني والمحلي، وأيضا فحص فرضية استعمال “المال والنفوذ وخروقات وتجاوزات إدارية متواترة قبل بدء الحملة الانتخابية و أثناءها وخلال يوم الاقتراع وخلال يوم الاقتراع وعند إعلان النتائج”.

وزير الشغل السابق، أعرب عن أمله في أن تتحول مبادرته الشخصية إلى مبادرة جماعية مؤسساتية، وإلى برنامج عمل”.

ويذكر أنه لم يصدر أي رد من قيادة الحزب الحالية تجاه هذه المُبَادرة التي أطلقها يتيم في 7 أكتوبر الماضي، واختار تعميمها اليوم الأربعاء بنشرها على صفحته بمنصة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *