نقابة "دحمان" تستنكر قمع اعتصام رجال التعليم ضحايا الترقيات

04 نوفمبر 2022 - 21:30

استنكرت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، “فض الأشكال النضالية باللجوء للقوة العمومية في مواجهة نضالات الشغيلة التعليمية، بدل إعلاء قيمة الحوار والنقاش البناء المفضي لإيجاد حلول توافقية”.

وكشفت النقابة، في بيان توصل به “اليوم 24″، وقعه عبد الإله دحمان كاتبها الوطني، تعرض الأساتذة ضحايا تجميد الترقيات في وقت متأخر من يوم الخميس 03 نونبر2022 لتدخل بالقوة من طرف السلطات، وذلك من أجل فض الاعتصام السلمي الذي تخوضه هذه الفئة للمطالبة بحق مشروع يتمثل في صرف مستحقات الترقيات التي جمدت لما يفوق ثلاث سنوات.

وشددت النقابة، على أن الاحتجاج والتظاهر السلمي يبقى حقا دستوريا مشروعا، ولا يجوز بأي حال من الأحوال منعه ومواجهته.

وأكدت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم أن تعنيف رجال ونساء التعليم، هو اعتداء على عموم الشغيلة التعليمية وانتهاك لحرمة الأساتذة وقيمتهم الرمزية.

وعادت النقابة لتستنكر، ما وصفته بـ”حالة التخبط” التي يعرفها هذا الملف، وتضارب المعطيات والتصريحات بخصوصه، مطالبة الحكومة والوزارة الوصية بالتعجيل بصرف مستحقات الترقية التي لم يعد هناك أي مبرر لتأخيرها.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *