البطولة الاحترافية: الرجاء الرياضي ينتصر على السوالم برباعية ويرتقي للمركز الرابع

05 نوفمبر 2022 - 17:55

ارتقى الرجاء الرياضي إلى المركز الرابع، عقب انتصاره على الشباب الرياضي السالمي بأربعة أهداف لهدف، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم السبت، على أرضية ملعب البشير بالمحمدية، لحساب الجولة الثامنة من البطولة الاحترافية في قسمها الأول.

ودخل الفريقان المباراة في جولتها الأولى عازمين على افتتاح التهديف، خصوصا وأن الانتصار سيجعلهما يلتحقان بالمراكز الأولى، قبل توقف البطولة الاحترافية، لفسح المجال للمنتخب الوطني المغربي للاستعداد والمشاركة في نهائيات كأس العالم قطر 2022.

وكان الرجاء الرياضي الأقرب لافتتاح التهديف في الدقائق الأولى من خلال المحاولات التي أتيحت له، فيما اعتمد الشباب الرياضي السالمي على الهجمات المرتدة، التي أهدت له هدفا منذ الدقيقة 14 عن طريق اللاعب جبريل سيلا، مستغلا خطأ فادحا من الحارس غايا مرباح في السيطرة على الكرة.

وظل أبناء منذر الكبير يبحثون عن التعادل، إلى أن تمكنوا من ذلك في الدقيقة 25 بقدم اللاعب محمد الناهيري من ضربة جزاء، لتعود المباراة إلى نقطة الصفر ويبحث كل فريق عن هدف الانتصار الذي سيخول له الظفر بثلاث نقاط، علما أن مدرجات ملعب البشير بالمحمدية ممتلئة عن آخرها بالجماهير الرجاوية، التي تنقلت بأعداد غفيرة بغية تقديم الدعم المطلوب لفريقها.

واستمر الرجاء الرياضي في ضغطه العالي بحثا عن قلب الطاولة على الشباب الرياضي السالمي وتسجيل الهدف الثاني، وهو الأمر الذي تمكن منه في الدقيقة 39 عن طريق اللاعب محمد ازريدا ليجد أبناء زكرياء عبوب أنفسهم أمام ضرورة تعديل النتيجة بعدما كانوا متقدمين بها في الربع ساعة الأولى من اللقاء.

ولم تعرف الدقائق الأخيرة من الجولة الأولى أي جديد من ناحية عداد النتيجة، بالرغم من بعض المحاولات التي أتيحت للفريقين معا، مع أفضلية طفيفة للفريق الأخضر، لينتهي بذلك الشوط الأول بتقدم الرجاء الرياضي بهدفين لهدف على الشباب الرياضي السالمي.

وبدأ الرجاء الرياضي الجولة الثانية بدون مقدمات، بعدما تمكن من تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 59 برأسية زكرياء حذراف، ليجد لاعبو الشباب الرياضي السالمي أنفسهم أمام البحث عن تقليص الفارق، بعدما كانوا يبحثون عن التعادل.

وحاول الشباب الرياضي السالمي تقليص الفارق من خلال الفرص التي أتيحت له ومن ثم البحث عن التعادل، إلا أن الفشل كان العنوان الأبرز لكل فرصه القليلة، فيما ظل الرجاء الرياضي يناور بين الفينة والأخرى سعيا منه لإضافة الهدف الرابع، إلا أن سرعة لاعبيه في اللمسة الأخيرة والوقوف الجيد للحارس هشام العلوش، حال دون تحقيق ذلك.

وتواصلت الأمور على ماهي عليه في الدقائق الأخيرة، هجمة هنا وهناك لتقليص الفارق من قبل الشباب الرياضي السالمي، ولإضافة الهدف الرابع من طرف الرجاء الرياضي، دون تمكن أي طرف من تحقيق ما يصبو إليه، وفي الوقت الذي كان اللقاء يتجه إلى النهاية، تمكن الرجاء من إضافة الهدف الرابع بفضل اللاعب سفيان بنجديدة، لتنتهي بذلك المباراة بانتصار رفاق الحسين رحيمي بأربعة أهداف لهدف على أبناء زكرياء عبوب.

ورفع الرجاء الرياضي رصيده إلى 12 نقطة في المركز الرابع، متساويا في عدد النقاط مع الفتح الرياضي الخامس، وأولمبيك آسفي السادس، والشباب الرياضي السالمي السابع، علما أن الترتيب ليس نهائيا، كون أن هناك العديد من الفرق لم تجر بعد مبارياتها المندرجة ضمن الجولة الثامنة.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *