احجيرة «لا يشرفني أن أكون مع العدالة والتنمية»

05 أبريل 2014 - 15:06

 هذا،  واستغل رواد الصفحة من مناضلي البيجيدي ذلك الطلب لمهاجمة الاستقلال والإشادة بـ«المصباح»، حيث اختلفت التعاليق وردود الفعل بخصوص الخبر بين من رفض قبول الطلب ومن دعا إلى قبوله مستشهدين بالمثل المغربي الذي يقول «العداوة ثابتة والصواب يكون». وفي اتصال لـ«اليوم24» بعمر احجيرة نفى الأخير أن يكون له أي حساب على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، حيث قال إنه سبق له أن راسل إدارة الموقع السنة الماضية لحذف أربعة حسابات تحمل اسمه، وفوجئ، صباح أمس، بخبر عن وجود حساب آخر والأكثر من ذلك أنه وجه طلبا للانضمام إلى صفحة البيجيدي في وجدة. ووصف احجيرة خبر انضمامه لتلك الصفحة بقوله «الخبر الذي يتداولونه حلم لن يتحقق فأنا لا يشرفني أن أكون ضمن صفوف العدالة والتنمية»، قبل أن يضيف «ولدت استقلاليا وسأموت استقلاليا»، مشيرا إلى أنه اتخذ الإجراءات اللازمة لحذف الحساب المذكور. 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي