بنشماش: هناك 48000 مزارع كيف معتقل بالمنطقة وسنقدم مقترح قانون للعفو عنهم

06 أبريل 2014 - 10:01

 موضحا أن حزبه يتجه نحو إمكانية طرح مقترح مشروع قانون للعفو عن المزارعين المتابعين في قضايا نبتة الكيف من أبناء المنطقة.

وأوضح بنشماش الذي كان يتحدث أول أمس السبت، بباب برد، خلال فعاليات لقاء تواصلي مع حوالي أكثر من 2000 من مزارعي نبتة الكيف المنتمين لجماعات إقليم شفشاون، تحت شعار: "جميعا من أجل حلول واقعية للحد من معاناة مزارعي الكيف ورفع الضرر عن المنطقة"،  (أوضح) أن " المنطقة تحولت إلى سجن كبير بلا جدران، يخيم عليه الرعب والرهبة من كل شيء"، مشددا على أن "المتابعون الـ 48000 حالات لمواطنين يعانون الظلم والقهر نتيجة اتهامات مجانية ووشايات كاذبة"، على حد قوله.

وشدد القيادي في حزب الجرار على أن "جو الظلم والرعب المسلطين على المنطقة يجب أن يكسر"، مذكرا أن الدولة كما استطاعت القيام بأوراش وصفها بـ"الكبرى" في ظرف الـ 13 الماضية، فإن "عليها أن تُدشن لمرحلة المصالحة مع أبناء المنطقة من مزارعي الكيف، فلا يمكن القبول بتاتا بأن يكون كل هؤلاء موضوع متابعات قضائية"، يقول بنشماش.

إلى ذلك، اعتبر المتحدث أن طرح مشروع تقنين الكيف من شأنه "التخفيف حجم الظلم الذي يتعرض له المزارعون"، مضيفا أن الأمر "سيشكل مدخلا نحو تحسين صورة البلد بالخارج".

وفي الوقت الذي لم يفوت فيه بنشماش الفرصة لانتقاد حزب العدالة والتنمية القائد للائتلاف الحكومي، متهما إياه بـ"توزيع الأوهام والوعود الفارغة"، حث رئيس الفريق البرلماني لحزب الأصالة والمعاصرة، المزارعين على التحرر من الخوف في الحديث عن معاناتهم ومشاكلهم، لوجه رسالة إلى المؤسسات المعنية بـ"أن يدها عن المزارعين وتتركهم يعيشون بسلام".

شارك المقال

شارك برأيك
التالي