الحكومة ترفض الجواب عن سؤال برلماني حول تعرض طلبة مغاربة للنصب والاحتيال

08 نوفمبر 2022 - 18:00

رفضت الحكومة التجاوب مع طلب تناول الكلمة في نهاية جلسة الأسئلة الشفوية لمجلس المستشارين، حول تعرض طلبة الباكالوريوس (BACHELOR) جامعة مولاي إسماعيل بمكناس للاحتيال والنصب.

وقال أمين مجلس المستشارين، جواد الهلالي، الثلاثاء، “إن الطلب المقدم من قبل المستشار البرلماني خالد السطي، عن نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أحيل على الحكومة داخل الأجل المحدد، إلا أنه تعذر على الحكومة التفاعل معه”.

يذكر أنه سبق للنائب البرلماني، عن الفريق الحركي بمجلس النواب، إبراهيم أعبا، المطالبة بفتح تحقيق مستعجل في “اتهامات بالنصب والاحتيال” في هذا الملف، من أجل تحديد “المسؤوليات وضمان حقوق هؤلاء الطلبة تجاه الجامعة الألمانية”.

وكانت جامعة أخن الألمانية ألغت بشكل انفرادي اتفاقية أبرمتها سنة 2011 مع جامعة مولاي إسماعيل بمكناس، تتعلق بتكوين طلبة ونقلهم إلى ألمانيا لمتابعة دراستهم لمدة سنة كاملة للحصول على دبلوم الباشلور في كيمياء المواد.

وتم فتح تحقيق في ألمانيا في الملف، بعدما تم إرجاع أموال الطلبة المرصودة في حسابات بنكية وهمية بألمانيا إلى المغرب، تحت ذريعة أن هذا التكوين لا يستلزم استخلاص كل هذه الأموال الطائلة من الطلبة.

وأضاف بأن فسخ الاتفاق من قبل الجامعة الألمانية “خلف تذمرا كبيرا لدى المعنيين بالأمر من مآل هذا التكوين، مع ترويج اتهامات خطيرة تخص المسؤولين القائمين على هذا الباشلور واتهامهم بالنصب والاحتيال على الطلبة المسجلين بهذا التكوين، وبالاغتناء اللامشروع على حسابهم”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *