خلافات حادة وسط عائلة الأمير مولاي هشام تصل إلى القضاء 

08 أبريل 2014 - 11:47

تقدم الأمير مولاي إسماعيل بدعوى قضائية بالدار البيضاء ضد صهري شقيقه الأمير مولاي هشام بتهمة النصب والاحتيال عليه. ويطالب أصغر أبناء الأمير الراحل، مولاي عبد الله، بتعويض عما يعتبرها خسائر تكبدها من وراء مشروع عقاري دخله مع صهري أخيه مولاي هشام قبل خمس سنوات.

وعلمت « اليوم24» من مصادر قضائية أن الشرطة القضائية استمعت يوم أمس إلى كل من حسن بنعبد العالي وصدر الدين بنعبد العالي، شقيقي زوجة الأمير مولاي هشام، في المنسوب إليهما في شكاية الأمير مولاي إسماعيل، لكن لا شيء تسرب من التحقيق الذي مازال جاريا. 

الدعوى رفعها الأمير مولاي إسماعيل الأسبوع الماضي بعد فشل الشركاء في التوصل إلى حل لخلافاتهم التجارية بشأن مشروع عقاري في البيضاء انخرطوا فيه منذ خمس سنوات، وانتهى الآن بشكاية أمام القضاء الجنحي وليس التجاري. هذا، ونادرا ما وقف أحد أفراد العائلة الملكية أمام القضاء في ملفات الحق العام، حيث يلجؤون في الغالب إلى الطرق الودية لحل الخلافات، أو الاحتكام إلى الملك الذي يعتبر أبا لجميع أفراد العائلة، قريبها وبعيدها.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي