318 ألف أسرة من قاطني سكن الصفيح حصلوا على سكن لائق خلال 18 سنة الماضية (وزيرة الإسكان)

09 نوفمبر 2022 - 14:30

قالت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، فاطمة الزهراء المنصوري، إن أزيد من 318 ألف أسرة مغربية، تحسنت ظروف عيشها بعد الاستفادة من برنامج معالجة السكن غير اللائق، وذلك خلال الـ18 سنة الماضي.

وأوضحت الوزيرة في عرض لها في لجنة الداخلية بمجلس النواب، مساء أمس، في إطار مناقشة ميزانية وزاتها برسم سنة 2023، أنه منذ انطلاق برنامج معالجة السكن الصفيحي سنة 2004 وحتى سنة 2022، تحسنت ظروف عيش 73% من قاطني السكن الصفيحي (نحو 434 أسرة محصاة).

وخلال سنة 2022، وحسب التحيينات الأخيرة إلى متم أكتوبر 2022، استفادت 15 ألف و406 أسرة، وفق المسؤولة الحكومية، كما تم التوقيع على 4 اتفاقيات تهم 13 ألفا و443 أسرة، بكلفة إجمالية تصل إلى مليار و900 مليون درهم، منها نحو 320 مليون درهما كدعم مالي للوزارة. وتميزت 2022 أيضا بـ”مواصلة الأشغال بمشاريع لفائدة 56.846 أسرة بتكلفة 12.611 مليون درهما، تساهم الوزارة فيها بـ1947,42 مليون درهم تم صرف 451,12 مليون منها”.

وينص برنامج عمل الوزارة في 2023، على “متابعة إنجاز برامج السكن الصفيحي المتعاقد بشأنها”، و”التركيز على التدخل بالتجمعات الصفيحية الكبرى”، حيث يرتكز أزيد من 70 بالمائة من الأسر المتبقية، مع اعتماد مقاربة تتماشى والرؤية الجديدة.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *