الحجوي: عدد كبير من الجمعيات لا تصرح بالتمويلات الأجنبية... وسنضع لها حدا دون تضييق

09 نوفمبر 2022 - 18:00

قال محمد الحجوي، الأمين العام للحكومة، “إن أكثر من 300 جمعية تصرح بتوصلها بالمساعدات الأجنبية، بينما عدد كبير من الجمعيات تتوصل بالمساعدات ولا علم لنا بها في الإدارة، لا الأمانة العامة للحكومة، ولا الداخلية ولا وزارة المالية، وهذا شيء غير طبيعي”.

وأضاف الحجوي خلال رده على تدخلات أعضاء لجنة العدل بمجلس النواب، خلال مناقشة مشروع ميزانية الأمانة العامة للحكومة، “نفكر جيدا في إصلاح هذه الاختلالات وتنظيم المراحل التي تمر منها العملية من أولها إلى آخرها، بما في ذلك توقيع الاتفاقية بين الجهة المانحة والجمعيات، ثم مرحلة صرف المساعدات”.

ونفى الحجوي وجود “نية لتضييق الخناق أو تعطيل عمل الجمعيات، أو النقص من فعاليتها، بل الهدف وضع أسس الشفافية اللازمة لمثل هذه العمليات ولإذكاء عناصر الثقة بين الإدارة والجمعيات، وبالتالي مساعدتها على التوجه نحو المجالات التي هي في الحاجة لاهتمام أكثر”.

وأضاف المسؤول الحكومي، “يوجد قانون يتعلق بتأسيس الجمعيات، آن الأوان للنظر إلى عدد من المسائل بعين جديدة بالنظر للأدوار الدستورية التي أنيطت بالجمعيات”، مشيرا إلى أن “المشكل الآن المطروح، هو أن هناك طموحا للدولة من أجل الارتقاء بالنسيج الجمعوي إلى مستويات مرتفعة جدا، لكننا في الأمانة العامة للحكومة لدينا ملاحظة أساسية، تتمثل في أن عددا كبيرا من الجمعيات أصبحت لها القدرة على التحكم في الإطار القانوني المتعلق بها وهذا إيجابي، والكثير منها له المنفعة العامة، لكن لازال هناك عدد كبير من الجمعيات تتميز بالضعف في تأطير عملها وفي الالتزام بالمقتضيات القانونية”.

وقال المتحدث أيضا، “لدينا 200 ألف جمعية في المغرب، تصوروا هذا العدد الكبير من الجمعيات التي تعاني من ضعف تأطيرها، وبالتالي تعاني من الكثير من العوائق والصعوبات، هناك حاجة ماسة إلى برامج للتكوين، ويبدو أن السيد الوزير بايتاس، انتبه إلى أهمية الموضوع، ويفكر ويشتغل على موضوع التكوين وتهييئ الأطر التي تشتغل في العمل الجمعوي من أجل تمكينها من الأدوات القانونية اللازمة”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *