مندوبية السجون تقول إن سجناء أحداث "إكديم إيزيك" يستفيدون من اشتراك مع قنوات BEIN SPORTS

09 نوفمبر 2022 - 17:00

في ردها على الانتقادات التي وجهتها كل من منظمة “هيومن رايتس ووتش”، ومنظمة العفو الدولية إلى ظروف سجن المدانين في أحداث “إكديم إزيك”، قالت المندوبية العامة للسجون، في بيان، الأربعاء، إن السجناء المعنيين، الذين يقضون عقوباتهم في سبعة سجون متفرقة، يمضونها، في “زنازين تتوفر على الإضاءة والتهوية بشكل طبيعي، ويستفيدون من الزيارات العائلية، ووجبات الطعام التي تقدمها الشركات الخاصة، والاستحمام بالماء الساخن، والولوج إلى ساحات الفسحة المفتوحة. إضافة إلى ذلك، تتوفر الزنازين على أجهزة تلفزيون مزودة باشتراك في قنوات BEIN SPORTS الرياضية وخطوط هاتف ثابتة”.

المندوبية ذكرت في معرض ردها، أن السجناء المشار إليهم “يسمح لهم باقتناء مختلف المنتجات والمواد الغذائية واستلام أطعمة من ذويهم خلال المناسبات والأعياد الدينية”. كما يتمتعون بـ”الخدمات الصحية التي يقدمها الطاقم الصحي للمؤسسة، ويتم نقل هؤلاء إلى مستشفيات خارج أسوار المؤسسة السجنية إذا اقتضى الحال ذلك”. بالإضافة إلى ذلك، “يتم تمكين المعنيين بالأمر من مواصلة دراستهم والاستفادة من جميع الوسائل التي تسخرها لهم إدارة المؤسسات المعنية من أجل التحضير لامتحاناتهم وأبحاثهم، مما يتيح لهم الحصول على شهادات جامعية من داخل أسوار السجن”.

كذلك، قالت إن هؤلاء السجناء “يستفيدون في بعض الأحيان، ولأسباب إنسانية، من تسهيلات إضافية: في ما يخص الزيارات العائلية على سبيل المثال، ونظرا إلى أن أقاربهم يتوافدون من مناطق بعيدة لزيارتهم، فإن إدارة المؤسسات المعنية تمكنهم من الزيادة في مدة الزيارات ووتيرتها وعدد الزوار وما إلى ذلك”.

وكانت محكمة الاستئناف قضت سنة 2017 بإدانة 23 صحراويا متهمين بقتل 11 عنصرا من قوات الأمن المغربية في 2010؛ وهي القضية التي يقضي بسببها المدانون عقوبات سجنية تتراوح ما بين 20 سنة والمؤبد.

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *