أكثر من 60 في المائة من حالات الحمل غير المقصود تنتهي بالإجهاض و45 في المائة منها غير آمنة (تقرير)

11 نوفمبر 2022 - 12:00

كشف تقرير حديث قدمه صندوق الأمم المتحدة للسكان، أمس الخميس، أن”أزمة الحمل غير المقصود المهملة”، باتت تهم نصف حالات الحمل في جميع أنحاء العالم أي 121 مليون امرأة سنويا.

وحذر صندوق الأمم المتحدة للسكان، في تقريره الذي قدمه خلال لقاء نظمه مكتبه بالرباط، بشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان، من أن أكثر من 60 في المائة من حالات الحمل غير المقصود تنتهي بالإجهاض، مسجلا أن 45 في المائة من جميع حالات الإجهاض غير آمنة، حيث تتسبب في 5 إلى 13 في المائة من جميع وفيات الأمهات، وبالتالي تؤثر تأثيرا كبيرا في قدرة العالم على تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وقال التقرير ذاته، إن التقديرات تشير إلى أن 257 مليون امرأة عبر العالم ممن يرغبن في تجنب الحمل لا يستخدمن وسائل منع الحمل الآمنة والحديثة.

وزعم التقرير، أن الأسباب في ذلك، تعود إلى الخرافات والمعلومات المغلوطة الموجودة في كل مكان، التي يروج لها من قبل جميع المصادر، حتى من قبل المعلمين والعاملين الصحيين.

وأوضح التقرير، أن النساء لا يتلقين معلومات دقيقة وكافية عن حقوقهن، وليس لديهن خيارات كافية لمنع الحمل، ولا يتلقين الدعم.

يشار إلى أن تقرير حالة سكان العالم، هو تقرير سنوي رئيسي لصندوق الأمم المتحدة للسكان، حيث يتم نشره سنويا منذ عام 1978، ويسلط الضوء على القضايا الناشئة في مجال الصحة والحقوق الجنسية والإنجابية، وتعميمها، ويستكشف التحديات والفرص التي تقدمها للتنمية الدولية.

 

 

 

 

 

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *