بنعبد الله لأخنوش: نتمنى لحكومتكم النجاح لكنها لم تتخذ أي خطوة جريئة لخفض الأسعار

11 نوفمبر 2022 - 23:00

قال الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، نبيل بنعبد الله، إن الحكومة مدعوة لمواجهة الأزمة المركبة التي يعيشها المغرب وليس تبريرها، معتبرا أن التدابير التي اتخذتها لمواجهة ارتفاع الأسعار غير كافية.

وفي كلمة له بافتتاح المؤتمر الوطني الحادي عشر للحزب، قال بنعبد الله مخاطبا رئيس الحكومة عزيز أخنوش الذي كان ضمن الحاضرين، إن حزبه يتمنى للحكومة الحالية “التي لم نرغب في المشاركة فيها ولم يُـــعرَضْ علينا ذلك، النجاحَ في تجاوز الوضع. فنجاحُـــكم هو نجاحٌ لبلادنا؛ السيد رئيس الحكومة المحترم”، يقول بنعبد الله.

وأضاف “على هذا الأساس، قُلنا، وسنقول للحكومة، التي مَــــــرَّ على تشكيلها أزيدُ من سنة: ليس أمامكِ سوى مواجهة الأزمة، وليس تبريرها، وليس أمامكِ سوى تَـــحَمُّـــــلُ أعباء الظرفية الصعبة، وليس أمامكِ سوى إبراز القدرة على ابتكار الحلول وإجراء الإصلاحات الضرورية. فالأزمات، عبر التاريخ، شَكَّــــــلَـــت فرصةً للتطوير والتقدم، بشرط حُسنِ التعاطي معها والتقاطِ عناصرها الإيجابية.

واعتبر بنعبد الله أن غلاءُ الأسعار، الذي يكتوي بنيرانه المستضعفون والفئاتُ الوسطى، لا يمكن أن يتم تركه هكذا، من دون إجراءاتٍ قوية، حتى يأتيَ على الأخضر واليابس. كما أنَّ الأمنَ الغذائي والطاقي والصحي لا يُمْــــكِـــنُ لكم تأجيل معالجته في انتظار انتهاء الأزمة الحالية التي قد لا تنتهي، أو قد تتلوها أزماتٌ أخرى أكثر قسوة”، يقول بنعبد الله.

وسجل بنعبد الله أن الحكومة رفعت شعار “الدولة الاجتماعية” وأعلنت “وثيقةَ النموذج التنموي الجديد”، مضيفا، “لكن سنة مرت، ولا جديد تحت الشمس، غير تدابير عادية في زمنٍ استثنائي بكل المقاييس” يقول بن عبد الله، وهي التدابير التي اعتبر أنها “لا ترقى إلى حماية القدرة الشرائية للمغاربة الذين يئنون تحت وطأة الغلاء. كما لا ترقى إلى الرُّقِـــــيِّ بالنسيج الاقتصادي الوطني وتحصينه ضد الصدمات. كما لا نزالُ في انتظار تفسير وإقناع الحكومةِ للناس بالخطوات التي قامت بها أو لم تقم بها”.

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *