بوريطة يلتقي ألباريس بفرنسا بهدف التحضير لاجتماع رفيع المستوى مطلع العام المقبل

12 نوفمبر 2022 - 07:00

التقى ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، الجمعة، بوزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، على هامش الدورة الخامسة لمنتدى باريس للسلام.

يأتي هذا اللقاء، وفقا لوسائل إعلام إسبانية بهدف التحضير لاجتماع رفيع المستوى، والذي من المرتقب أن يتم انعقاده بداية السنة المقبلة.

ولم يناقش الطرفان تطورات أحداث مليلية، كما كان متوقعا، لاسيما بعد الجدل بإسبانيا الذي رافق تقريرا بثته شبكة “ب ب سي” يورد أن بعض ضحايا “أحداث مليلية” لقوا حتفهم على الجانب الإسباني من الحدود مع المغرب في يونيو، عندما لقي 23 مهاجرا على الأقل حتفهم أثناء محاولتهم دخول الثغر عنوة.

وكان اللقاء لبحث وضع خارطة الطريق لاجتماع رفيع المستوى بين الاتحاد الأوربي والمغرب، استعدادا للرئاسة الإسبانية المقبلة للاتحاد.

وأكد وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، في تغريدة له على “تويتر”، على أن هذا اللقاء الذي جمع بينه وبين وزير الشؤون الخارجية، ناصر بوريطة، جاء بهدف دفع تطوير خريطة الطريق واجتماع رفيع المستوى بين المغرب وإسبانيا.

وكان ناصر بوريطة، قد أفاد بأن الاجتماع رفيع المستوى بين المغرب وإسبانيا، سيكون بداية سنة 2023، بعدما كان مقررا انعقاده في نونبر.

يذكر أنه، سبق أن تم تأجيل انعقاد اللجنة العليا المشتركة بين المغرب وإسبانيا لمرتين خلال سنتي 2020 و2021، وذلك بسبب استقبال إسبانيا لزعيم  جبهة “البوليساريو” الانفصالية بوثائق مزورة.

كلمات دلالية
اسبانيا المغرب

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *