بوانو لغلاب: "الله ينعل اللي ما يحشم"

11 أبريل 2014 - 14:04

على هامش الحرب المشتعلة بين الأغلبية والمعارضة حول مقعد رئيس مجلس النواب، تتواصل "المناوشات" الجانبية بين قياديين من الجناحين، والتي وصلت حد التلاسن.

فبعد وصف الاستقلالي كريم غلاب لرئيس فريق العدالة والتنمية عبد الله بوانو ب"المفتري" و"الكذاب" بسبب اتهامه له باستغلال موارد مجلس النواب من أجل تنظيم ندوة صحفية لإعلان ترشيحه لرئاسة المجلس، رد بوانو على رسالة غلاب، مستغربا ما أسماه ب"الأسلوب المهزوز الذي حاول به الرئيس المنتهية ولايته تغطية الشمس بالغربال بخصوص واقعة استعمال وسائل مجلس النواب في الدعاية لشخصه في إطار التنافس حول رئاسة المجلس". 

وقال بوانو في تصريح صحفي "إننا لا نملك أمام المحاولات المرتبكة لإيهام الرأي العام والمتابعين للشأن السياسي، بكون مصاريف الندوة الصحفية وحجز القاعة كان من ماله الخاص وليس من مالية المجلس، إلا أن نقول "إذا لم تستحي فافعل واصنع ما شئت"، أو كما يقول المغاربة " الله يلعن اللي ما يحشم"". 

وأوضح بوانو أن "ما يتم الدفع من كون طلب حجز القاعة تم باسم حزب الاستقلال لا يقوم على أساس بالنظر لكون الوثيقة المنشورة لا تحمل أي توقيع من إدارة الفندق يدُل على التوصل بها، فضلا عن كون كاتب الوثيقة المحبوكة لم ينتبه إلى أنها تتحدث عن لقاء إشعاعي يضم 100 شخص، ولم تتحدث عن ندوة صحفية"، مضيفا "إذا كان الحجز المزعوم تم من طرف الحزب فلماذا تمت تأدية المصاريف من طرف صاحب هذه الفضيحة؟". وشدّد بوانو على أن "استعمال وسائل البرلمان بشكل ينافي الديمقراطية ومبدأ النزاهة وتكافؤ الفرص مسألة ثابتة، بدليل استعمال السيارة في الحملة وعدم إيداعها بمرآب المجلس إلا يوم أمس الخميس"، فضلا عن "استعماله للموقع الإلكتروني الرسمي للمؤسسة التشريعية، بنشر بلاغات وتغطيات ندوته الصحفية، وهو ما لم بتم تكذيبه لحد الآن"، فمن هو الكذاب، يضيف بووانو".

شارك المقال

شارك برأيك