دعم النقل السياحي إثر أزمة كوفيد يراوح مكانه جراء تنازع صلاحيات وزارتي السياحة والنقل

14 نوفمبر 2022 - 17:00

رمت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، بكرة دعم النقل السياحي، إلى ملعب وزارة اللوجستيك والنقل، قبل أن تقر بارتباطه بالقطاع الذي تتحمل مسؤولية تدبيره.

وأوضحت بأن الحكومة صرفت ما يفوق 22 مليون درهم، من أجل تعويض مستخدمي النقل السياحي بألفي درهم خلال الثلاثة الأشهر الأولى من هذه السنة، في إطار المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي.

وأضافت خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، الإثنين، بأن شركات النقل السياحي استفادت من تأجيل أداء اشتراكات صندوق الضمان الاجتماعي لمدة ستة أشهر وتأجيل سداد القروض لمدة سنة.

كما تحملت الحكومة الفوائد البنكية لهذه الشركات طيلة مدة توقفها عن العمل بمبلغ يقدر بــ 12,8 مليون درهم، حيث تم التوصل بــ 588 طلب لشركات النقل السياحي، بالإضافة إلى استفادة هذه الشركات من الدعم الاستثناني المقدم لمهنيي النقل للتحفيف من آثار ارتفاع أسعار المحروقات.

وأوضحت بأن قطاع النقل السياحي بدأ يعرف انتعاشة مؤخرا، حيث تم فتح عدة وكالات أسفار جديدة حصلت على ترخيص الوزارة.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *