استياء بالعرائش من التلفزتين "الأولى" و"2M"

15 أبريل 2014 - 17:39

من خلال تغطيتيهما الاعلاميتين  أثناء فقرة الأخبار المسائية ليوم الجمعة 11 أبريل الجاري، والمتعلقتين بمراسيم تدشين الملك محمد السادس لسد الخروب.

     وبرر الوهابي، في بيان شديد اللهجة، توصلت "اليوم 24" بنسخة منه، انتقاده للتلفزة المغربية بقناتيها "الأولى" و"2M"، بالكيفية التي تعاملتا بها مع حدث تدشين جلالة الملك محمد السادس للانطلاقة  الاشغال تشييد سد "الخروب"، مساء الجمعة 11 أبريل الجاري، برر الأمر بالتعليق المرافق للروبورتاج الذي أنجز بخصوص وضع الحجر الأساس لانطلاق أشغال السد، حيث لم تتم الاشارة لجماعة عياشة التي تم التدشين فوق ترابها، ولا حتى ذكر إقليم العرائش الذي تقع بترابه الجماعة المذكورة، أو الدوار الذي سيشيد فوقه السد، ولا إلى الأهالي الذين سيتم نزع أراضيهم، بل كل ما ذكره التقرير، هو أن التدشين يحدث بجهة طنجة تطوان، وأن المشروع مخصص لتلبية حاجيات طنجة للماء الشروب والصناعي، بل حتى البيانات والخرائط التي عرضت على شاشة التلفزة أظهرت أن الأمر يتعلق بطنجة.

      وأكد الوهابي أن الغضب والاستياء والانتقاد الذي يعبر عنه البيان، لا يتعلق برأيه الشخصي، بل هو نقل للرأي العام لساكنة مداشر وقرى جماعة تزروت، والذي سجل من لدن الأفراد والجماعات، وكان موضوع تعاليق بالمجالس، والجمعيات والتعاونيات، وأن نفس الارتسامات سجلت أثناء مكالمات هاتفية بين عدة رؤساء جماعات بإقليم العرائش، وكذا برلمانييه، يؤكد البيان.

       وقال الوهابي في اتصال مع "اليوم 24" بأن هنالك اتصالات مكثفة بين رؤساء عدة جماعات لإيجاد صيغة مناسبة للرد على تغليط القناتين المغربيتين للرأي العام، وتهميشهما المقصود للمنطقة وللإقليم، مشيرا إلى أن  جزء من الرأي العام بالإقليم أبدى خيبته من تغطية القناتين المغربيتين.           

    

شارك المقال

شارك برأيك