الأقراص المهلوسة مسؤولة عن جرائم ضد الأصول وشغب الملاعب والاعتداءات الجسدية

18 نوفمبر 2022 - 19:30

كشفت المديرية العامة للأمن الوطني، في افتتاحية العدد الجديد لمجلة الشرطة، تحت عنوان “الزجر والتوعية والشراكة… خطة الأمن لمكافحة مخاطر المؤثرات العقلية”، أن استهلاك الأقراص المهلوسة، أيا كانت طبيعتها يتسبب في كثير من الحالات في انحرافات سلوكية خطيرة، ينجم عنها ارتكاب جرائم وأفعال فظة وعدائية.

وأوضحت الافتتاحية ذاتها، أن الدراسات الأمنية للدوافع المفرزة للجريمة العنيفة، كشفت أن الأقراص المهلوسة، سواء التركيبية أو الطبية التي يتم تغيير مسارها بشكل غير مشروع، مسؤولة عن تغذية العنف في الكثير من الجرائم الخطيرة، خصوصا الجرائم ضد الأصول، وشغب الملاعب، والاعتداءات الجسدية، وحالات الاندفاع القوية، وعدم الامتثال، والتعييب، والتخريب العمدي لممتلكات الغير، وغيرها.

وإدراكا للتهديدات والتحديات التي تطرحها هذه الآفة على المستوى الوطني أو الدولي، يضيف كاتب الافتتاحية، اعتمدت المديرية العامة للأمن الوطني، مقاربة مندمجة ومتعددة المحاور لمجابهة استهلاك وتهريب وترويج المؤثرات العقلية”، تقوم أساسا على تكثيف آليات الزجر والمكافحة، وإطلاق الحملات التحسيسية، والدخول في الشراكات المجتمعية، قبل أن تؤكد أيضا أن مكافحة خطر المؤثرات العقلية تحظى بنفس الأهمية والجاهزية واليقظة التي تحظى بها محاربة الإرهاب والجريمة المنظمة بالمغرب.

 

 

 

 

 

 

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *