مونديال 2022: هزيمة مذلة لمنتخب إيران أمام إنكلترا

21 نوفمبر 2022 - 16:20

أمطر المنتخب الإنجليزي شباك نظيره الإيراني بستة أهداف لهدفين، في المباراة التي جرت أطوارها اليوم الإثنين، على أرضية ملعب خليفة الدولي، بالعاصمة القطرية الدوحة، لحساب الجولة الأولى من دور مجموعات نهائيات كأس العالم قطر 2022.

ودخل الإنجليز المباراة في جولتها الأولى ضاغطين منذ البداية، سعيا منهم لافتتاح التهديف مبكرا، بغية السيطرة على أجواء اللقاء بالطريقة التي يريدونها، فيما اعتمد منتخب إيران مضطرا على الهجمات المرتدة، لعلها تمنح له هدفا ضد مجريات اللعب.

وتلقى إيران أولى الضربات، بإصابة حارسه الأساسي علي رضا بيرانفاند، إثر اصطدام قوي مع زميله في المنتخب، في كرة هوائية للمنتخب الإنجليزي، مغادرا على إثرها المباراة في الدقيقة 20، تاركا مكانه لسيد حسين حسيني، ليكون بذلك رابع أسرع تبديل حارس مرمى في تاريخ المونديال.

وتوالت صدمات المدرب كيروش ولاعبيه، بعدما تلقي الهدف الأول من أبناء ساوتغيت في الدقيقة 35 برأسية اللاعب جود بيلينغهام، تقدم بعثر أوارق الإيرانيين أكثر مما هي مبعثرة، حيث حاولوا الاندفاع أكثر أملا في التعديل مع الالتزام الدفاعي خوفا من تلقي أهدافا أخرى.

ما كان يخاف منه المنتخب الإيراني وقع في الدقيقة 44، بعدما تمكنت إنجلترا من إضافة الهدف الثاني بقدم اللاعب بوكايو ساكا، من تسديدة قوية لا تصد ولا ترد، لم تمنح للحارس حسين أية فرصة للتصدي، ليضيف بعدها رحيم سترلينغ الثالث بعد دقيقة واحدة فقط، مجهزا على أحلام الإيرانيين في العودة.

وأضاف الحكم 14 دقيقة كوقت بدل ضائع، جراء الوقت الضائع نتيجة الإصابة التي تعرض لها حارس منتخب إيران مع بداية اللقاء، علما أن الربع ساعة المضافة لم تعرف أي جديد يذكر فيما يخص عداد النتيجة، لتنتهي بذلك الجولة الأولى بتقدم إنجلترا بثلاثية نظيفة.

وسارت الجولة الثانية كسابقتها، سيطرة إنجليزية بحثا عن إضافة الهدف الرابع، ودفاع إيراني مع بعض المناورات بين الفينة والأخرى وقتما سنحت له الفرصة، أملا في تقليص الفارق، ومن تم محاولة العودة في أجواء اللقاء، بالرغم من صعوبة الأمر جراء السيطرة المطلقة للإنجليز.

وتمكن المنتخب الإنجليزي من إضافة الهدف الرابع في الدقيقة 62 بقدم اللاعب بوكايا ساكا، مسجلا هدفه الشخصي الثاني، متساويا مع الإكوادوري إينير فالنسيا، الذي سجل هدفين في مرمى قطر، ليقلص منتخب إيران بعد ذلك النتيجة عند الدقيقة 65 بفضل اللاعب مهدي طارمي.

وتواصل مهرجان أهداف المنتخب الإنجليزي، بعدما تمكن راشفورد من تسجيل الهدف الخامس في الدقيقة 71، بعد 15 ثانية فقط من دخوله بديلا، لتتواصل بعدها سيطرة رفاق هاري كين على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل أهدافا أخرى، فيما استمر الأداء الباهث من لاعبي إيران، الذين امتنعوا عن أداء النشيد الوطني بسبب الأوضاع في بلادهم.

وتواصلت الأمور على ماهي عليه فيما تبقى من دقائق، هجمة من هنا وهناك دون أن يتمكن أي طرف من زيارة الشباك مجددا، إلى حين قرب نهاية المباراة، بعدما تمكن جاك غراليش من تسجيل السادس، ليقلص طارمي مهدي النتيجة بتسجيله للهدف الثاني من ضربة جزاء، لينتهي بذلك المباراة بانتصار المنتخب الإنجليزي بستة أهداف لهدفين على إيران، محققا أكبر فوز في مونديال قطر إلى حدود اللحظة.

ويتصدر المنتخب الإنجليزي حاليا المجموعة الثانية بثلاث نقاط مؤقتا، فيما يتذيلها إيران بدون نقاط بشكل مؤقت، في انتظار نتيجة مباراة الولايات المتحدة الأمريكية وويلز، التي ستجرى اليوم الإثنين، بداية من الساعة الثامنة مساء، على أرضية ملعب أحمد بن علي المونديالي، بمدينة الريان القطرية.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *