غوتيريس في فاس محذرا من "الكراهية والعنصرية والانفصالية"

22 نوفمبر 2022 - 12:30

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، اليوم الثلاثاء في افتتاح المؤتمر العالمي التاسع لمنظمة الأمم المتحدة لتحالف الحضارات، إن “المشاكل والانقسامات بين الشمال والجنوب تزداد، بما في ذلك الأزمات الجيو استراتيجي والاقتصادية”.

وأضاف غوتيريس، “اليوم هناك حرب في أوكرانيا، تزداد آثارها السلبية وتمس الأكثر هشاشة وضعف، وهناك أيضا فقدان الثقة الذي يؤدي إلى مشاكل في حقوق الإنسان”.

وشدد المسؤول الأممي، على أن العالم “تسوده خطابات الكراهية والمعلومات المضللة، التي تستهدف النساء والفئات الهشة”، مؤكدا أن ما يسود هو “عدم العقلانية والكراهية والعنصرية والانفصالية، كل ذلك يعود إلى الواقع، وهو ما يقسم كل حركة جماعية ممكنة”.

وأضاف غوتيريس، “نعرف ما يجب أن نقوم بتحقيقه، والآن نحن نحتاج إلى أن نعمل مع بعضنا، وأن نقوم بتقليص انبعاثات ثاني أكسيد الكاربون، لاحترام ما قررناه في نأجندة التغيرات المناخية”.

وخلال نفس الجلسة الافتتاحية، قال الممثل السامي لتحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة، ميغيل أنخيل موراتينوس، “من المهم اليوم الدفع أكثر من أي وقت مضى للحصول على تحالف من أجل السلام”.

وأضاف موراتينوس، “هناك صراع بين الحضارات بشكل عام، وهناك الكثير من التاقضات، منها غياب تحديد مصطلح الحضارة بالدقة اللازمة، لكن اليوم في فاس يمكننا أن نرى أن هناك وفود رفيعة المستوى تحضر من مختلف قارات العالم، في محاولة للحد من الهيمنة والسلطة من أجل عالم بدون بالنزاعات”.

وشدد المتحدث على أن النزاعات، “قد لا تكون نتاج الدين أو الثقافات أو الحضارة”، مضيفا، “ليس هناك صراع بين الحضارات، لكن نقولها بصراحة، هناك صراع بين المصالح سببه الجهل، والعالم أصبح منقسما لانعدام الفهم”.

ودعا المسؤول الأممي إلى “التعبئة من أجل الرفاه والسلام، وهو التحدي الكبير الذي يواجهه تحالف الحضارات”، مضيفا، “علينا أن نضمن أن كل الفاعلين يقبلون بالآخرين، للحفاظ على أرضنا”.

ويعقد المؤتمر الدولي لأول مرة في دولة إفريقية، بحضور الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ومشاركة نحو 50 دولة، على المستوى الوزاري.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *