هيومن رايتس ووتش تنتقد الدعم الفرنسي للمغرب في قضية الصحراء

19 أبريل 2014 - 11:10


وجاء نفي آرو بعد أن وزعت الولايات المتحدة مسودة قرار في مجلس الامن الدولي من شأنها تجديد بعثة الامم المتحدة في منطقة الصحراء دون أن تطلب مراقبة الامم المتحدة لحقوق الانسان.

وأبلغ دبلوماسيان بمجلس الأمن الدولي رويترز يوم الخميس إنه سيكون أمرا غير مجد بالنسبة للولايات المتحدة ضم تفويض بمراقبة حقوق الإنسان لقوات الامم المتحدة لحفظ السلام لأن المغرب سيعترض وربما تستخدم فرنسا الفيتو ضده. ولم يقل أي منهما أن آرو هدد صراحة باستخدام الفيتو رغم قولهما إن احتمال فعل باريس ذلك شوه بشكل طبيعي المناقشات.

وقال آرو على حسابه على تويتر "فرنسا لم تهدد باستخدام الفيتو بشكل مباشر أو غير مباشر. وآخر مرة استخدمت فيها فرنسا الفيتو كان في الثمانينات. فرنسا ستتخذ قراراها بناء على اقتراح اذا كان هناك اقتراح."

وكان آرو يرد بذلك على تصريحات على تويتر من كينيث روث رئيس منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية انتقدت آرو لدعمه المغرب بشأن الصحراء.

وقال روث على حسابه على تويتر"عار على فرنسا القيام بأعمال بغيضة لحساب المغرب بالتهديد باستخدام الفيتو ضد قيام بعثة الامم المتحدة في الصحراء بمراقبة حقوق الإنسان."

 

شارك المقال

شارك برأيك