العدول يحتجون قبالة البرلمان جراء "إقصاء" من توثيق عقود السكن الاجتماعي (+فيديو)

24 نوفمبر 2022 - 18:00

نظم حوالي 400 من العدول وقفة أمام مقر البرلمان، احتجاجا على قرار إقصائهم من توثيق السكن المدعم من طرف الدولة، الذي يتضمنه مشروع قانون المالية لسنة 2023.

ورفع المحتجون لافتات كبيرة مكتوب عليها “التوثيق العدلي أصل التوثيق ونرفض الفئوية والتفريق”.

وكان عدد منهم يرتدون سترات برتقالية وبيضاء يرددون شعارات بمكبرات الصوت، تنتقد الحكومة وتطالب بالتراجع عن هذا المقتضى الذي يتضمن تمييزا بين التوثيق العدلي والعصري.

يَقول رئيس الهيئة الوطنية للعدول، محمد ساسيوي “فوجئنا بهذا التمييز وتم إبلاغ ذلك إلى نواب الأمة في حينه، ونجدد اليوم إسماع صوتنا من جديد لمجلس المستشارين”.

وأضاف، “إن العدول يدافعون عن مهنتهم وعن المواطنين الذين يلجؤون إلى التوثيق العدلي”.

العدل سعيد الصروخ، يقول بأن “تنظيم هذه الوقفة للمرة الثانية، يأتي من أجل التراجع عن ذلك المقتضى من قبل المستشارين”.

وكشف عن تفهم أغلب أعضاء مجلس المستشارين مطالب العدول، معربا عن أمله في أن يتم التراجع عن ذلك.

المَشْروع الذي صادق عليه مجلس النواب، وتجري دراسته حاليا بمجلس المستشارين، يشترط للحُصُول على الدعم الذي تقدمه الدولة والمخصص لاقتناء سكن اجتماعي “إبرام عقد الوعد بالبيع وعقد البيع النهائي لدى موثق”.

وهو ما يرفضه العدول، حيث انتقد بيان صادر عن الهَيئة الوطنية للعدول “ريعا تشريعيا لصالح الموثقين العصريين”.

وأضاف بأن العدول “يُمَارسون مهنة التوثيق منذ القدم وبقوة القانون على قدم المساواة مع نظرائهم الموثقين”.

وأوضح بأن “الدعم المباشر يلغي من الأساس إشكالية الودائع التي كانت ذريعة اشتراط إبرام عقود السكن الاجتماعي لدى الموثق”.

عدول المغرب سبق لهم الإضراب عن العمل لثلاثة أيام في أكتوبر الماضي، تلاه إضراب آخر مدته أربعة أيام بداية نونبر الجاري، كما نظموا وقفة أمام مقر وزارة المالية بالرباط احتجاجا على “إقصائهم من توثيق السكن المدعم من طرف الدولة”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *