تفاصيل توقيف نجل برلماني متهم بقتل وحرق جثة مستثمر في التجارة الإلكترونية بأكادير

25 نوفمبر 2022 - 12:00

قالت مصادر مطلعة ل”اليوم 24 إن مصالح الأمن تمكنت من توقيف نجل برلماني متهم باستدراج وقتل مستثمر في التجارة الإلكترونية وحرق جتثه واخفائها بمنطقة خلاء نواحي اكادير.

وعثرت المصالح الأمنية بأكادير، على جثة شاب ثلاثيني مستثمر في التجارة الإلكترونية بعد أيام من اختفائه عن الأنظار، وبث عائلته نداء للبحث عنه،

وقال بلاغ لمصلحة التواصل بولاية أمن اكادير، إن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية التابعة لنفس الولاية بتعاون مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت منتصف يوم أمس الخميس 24 نونبر الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 27 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالقتل العمد مع إخفاء معالم الجريمة عن طريق حرق الجثة.

وكانت مصالح الشرطة القضائية بمدينة أكادير قد فتحت بحثا قضائيا، أول أمس الأربعاء، على خلفية اكتشاف جثة متفحمة بشكل كامل بمنطقة خلاء بضواحي المدينة، حيث مكنت الخبرات الجينية من تشخيص هوية الضحية، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث الميدانية المدعومة بالخبرات التقنية والعلمية عن تحديد هوية المشتبه في ارتكابه لهذه الجريمة، وتوقيفه بعد زوال أمس الخميس.

وحسب نفس البلاغ، فتشير المعطيات الأولية للبحث إلى قيام المشتبه فيه باستدراج الضحية إلى المنطقة القروية “تماعيت” وتعريضه لاعتداء جسدي وإزهاق روحه عن طريق الخنق بواسطة حبل مطاطي، قبل أن يعمد إلى نقله في صندوق سيارته إلى منطقة خلاء بضواحي مدينة أكادير وإحراق جثته باستعمال مادة سريعة الاشتعال، وذلك لأسباب يعكف البحث حاليا على تحديدها، ويرجح أن تكون مرتبطة بخلافات حول معاملات ذات طبيعة مالية.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية وكذا تحديد الدوافع والخلفيات الحقيقية وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

ويقول أحد أفراد عائلة الشاب الضحية، إن شقيقه اختفى منذ منتصف نهار الإثنين الماضي، بعدما كان قد أبلغهم باستعداده للسفر لدولة قطر لحضور المونديال، لكن بعد أن يتسلم جزءا من مستحقاته المالية من صديقه المقرب، والتي  هي عبارة عن متحصلات مالية من معاملات تجارية جمعته مع صديقه، بلغت حسب المتحدث نفسه ما مجموعه 372 مليون سنتيم.

وحسب المتحدث نفسه، فقد انقطع الاتصال مع الضحية بمجرد لقائه بصديق المتهم الرئيسي في القضية، قبل ان تفيد الابحاث الى العثور على رفات جتثه بمنطقة خلاء بالحي الحي المحمدي بعد محاولة الجاني إخفاء معالمها والتخلص منها بتلك الطريقة الوحشية.

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *