القضاء الفرنسي يحكم ضد شركة فصلت موظفا لأنه ليس "ممتعا"

28 نوفمبر 2022 - 18:20

قضت محكمة النقض في باريس بعدم شرعية فصل موظف في شركة، لأنه لم يكن موظفا “ممتعا” بدرجة كافية في العمل.

وأمرت المحكمة الشركة بدفع مبلغ 2.574 جنيهًا إسترلينيًا للموظف تعويضا عن الضرر الذي لحق به.

وقال دفاع الموظف، “إن موكله فقد وظيفته في 2015 بعد أن رفض المشاركة في أنشطة وصفها بأنها “مذلة وتطفلية”.

واعتبرت المحكمة رفض المشاركة في حفلات الشركة “حرية أساسية” بموجب قوانين العمل وحقوق الإنسان، مؤكدة بأن ” قرار الفصل من العمل خاطئاً”.

الحفلات التي كانت تنظمها شركة “كوبيك بارتنرز” للاستشارات بباريس، كانت تتضمن حسب دفاع الموظف “إدمان الكحول المفرط” و”الاختلاط” و”ممارسات مهينة وتدخلية”.

وعين الموظف مستشارا أول في فبراير 2011، وتمت ترقيته إلى منصب مدير في فبراير 2014، ثم فصل من العمل بسبب “عدم الكفاءة المهنية” في مارس 2015 بزعم عدم التزامه بقيم الشركة.

وتقول صحيفة واشنطن بوست، الأحد، “إنها ليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها النظر في قضايا تتعلق بثقافة الكحول أثناء العمل”.

وكانت شركة كوبيك بارتنرز مصرة على مشروبات نهاية الأسبوع، وطردت موظفها لرفضه الانضمام إلى هذه الرحلات المسائية.

ووفقًا لصحيفة ديلى تلغراف، تم فصله على أساس بأنه مستمع ضعيف ويصعب التعامل معه.

ووقف الموظف فى المحكمة وقال، إنه يحق له “السلوك النقدى ورفض سياسة الشركة القائمة على التحريض على المشاركة فى تجاوزات مختلفة”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *