بايدن يعلن تنظيم دورة "القمة من أجل الديموقراطية" في مارس

30 نوفمبر 2022 - 16:20

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية تنظيم “قمة من أجل الديمقراطية” في مارس المقبل، بمشاركة قادة كوستاريكا وهولندا وكوريا الجنوبية وزامبيا.
وقال البيت الأبيض، في بيان مشترك بين هذه الدول، إن القمة التي عقدت نسخة أولى منها عام 2021، سيتم عقدها في الفترة من 29 مارس إلى 30 مارس المقبل.
وأوضح بأن هذا التجمع سيتم فيه مناقشة “قدرة الديمقراطية على التعامل مع تحديات العالم الأكثر إلحاحا”.
كما شدد على أن الديموقراطية “تحتاج إلى مناصرين على كل المستويات”.
وأعلنت قمة بايدن الثانية للديمقراطية مع تزايد التكهّنات بشأن ما إذا كان الرئيس، البالغ 80 عاماً سيخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر تنظيمها سنة 2024.
ويذكر أن القمة الأولى المنعقدة السنة الماضية، لقيت انتقادات من قبل الصين وروسيا اللتين يعتبرهما بايدن أبرز “الدول السلطوية”، باستبعادهما، كما أغضبت دعوة تايوان بكين التي تعتبرها مقاطعة صينية حتى لو لم تكن تسيطر عليها.
ووصف بروس جنتلسون أستاذ العلوم السياسية في جامعة ديوك هذه القمة بكونها “كانت على الدوام فكرة سيئة”. موضحا “لدينا مشاكل أكبر من مشاكل أي ديمقراطية غربية أخرى”.
وأضاف “لقد تم اقتحام الكونغرس، هذه محاولة انقلاب، ولم نر هذا الأمر يحصل في باريس أو البوندستاغ (ألمانيا) أو مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل”.
وتابع “إذا أردنا التنافس، فعلينا أن نبذل قصارى جهدنا، والأمر يعود إلينا بالفعل بدلا من جمع مئة قائد للقول نحن نحب الديمقراطية”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *