مونديال 2022: بدلاء اليابان ورقة رابحة للفوز على كرواتيا

05 ديسمبر 2022 - 01:00

تملك اليابان ورقة رابحة في بدلائها القادرين على إحداث الفارق في المواجهة المرتقبة أمام كرواتيا، وصيفة بطلة العالم، عندما يلتقي المنتخبان الاثنين في الدور ثمن النهائي من مونديال قطر، وفق ما يراه البديل الرائع ريتسو دوان.

لعب مهاجم فرايبورغ الالماني دورا مصيريا كبديل في قطر، بعد أن سجل هدف التعادل في كل من الانتصارين المدويين لليابان بالنتيجة ذاتها 2-1 على ألمانيا وإسبانيا ليساهم في تصدر غير متوقع لبلاده مجموعة الموت الخامسة.

لم يحتج سوى لأربع دقائق لمعادلة النتيجة ضد “دي مانشافت” ولاثنتين فقد ضد “لا روخا” بعد دخوله مباشرة بعد استراحة الشوطين.

يرى أن الخيارات التي يملكها “الساموراي الازرق” على مقاعد البدلاء يمكنها أن تساعده في بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الاولى في تاريخه.

قال السبت إن المباراة هي “11 ضد 11 ولكن نحن كلاعبين نتحدث عن 26 ضد 11”.

وتابع “القوانين تغيرت وبات مسموح بخمسة تبديلات وأعتقد أنه يجب أن نكون ممتنين لذلك. لدينا اللاعبون الذين بإمكانهم تغيير المباريات”.

حظي مدرب اليابان هاجيمي مورياسو بالاشادة للتبديلات والتغييرات التكتيكية التي قام بها في قطر.

جاءت ثلاثة من الاهداف الاربعة التي سجلتها اليابان في دور المجموعات من البدلاء، كما مرر البديل الآخر كاورو ميتوما الكرة الحاسمة في الهدف الرابع.

قال دوان إنه تعلم كيفية إحداث تأثير من مقاعد البدلاء خلال مسيرته على صعيد الاندية في ألمانيا وهولندا.

تابع ابن الـ24 عاما “سجلت الكثير من الاهداف بعدما دخلت بديلا. في أيندهوفن بدأت اللعب أكثر كبديل وأعرف كيف أستعد للنزول”.

وأضاف “بالطبع كلاعب لست سعيد ا بالبدء على مقاعد الاحتياط لكن كما يقول المدرب، يجب أن نلعب بـ26 لاعبا في هذه البطولة”.

شارك دوان أساسيا في المباراة الثانية ضد كوستاريكا والتي انتهت بخسارة مفاجئة 1-0 بعد فوز مدو افتتاحا على الالمان.

عانى لاختراق دفاع كوستاريكا الصلب واستبدل قبل 25 دقيقة من نهاية المباراة.

ستشكل كرواتيا، وصيفة 2018، اختبارا مختلفا ودوان جاهز لحرب استنزاف.

علق على المنتخب الكرواتي “أرى أنهم فريق قوي وعنيد. لديهم العديد من اللاعبين المخضرمين ولديهم الخبرة في كيفية التعامل مع المباراة”.

أردف “إذا نظرتم إلى كأس العالم الأخيرة، فقد تأهلوا مرتين بركلات الترجيح ومرة بعد الوقت الإضافي، لذلك يعملون جميع ا جاهد ا ويحققون الفوز”.

حذر دوان من أن اليابان “لم تصنع الكثير من الفرص الكبيرة حتى الآن” في كأس العالم وقال إن مباراة الاثنين على ملعب الجنوب “لا يجب أن تكون جميلة”.

بلغ استحواذ اليابان على الكرة 17.7 بالمئة فقط أمام إسبانيا – وهي أقل نسبة يفوز بها أي منتخب في كأس العالم منذ بدء جمع الاحصائيات عام 1966.

سيصبح دوان أول لاعب ياباني يسجل ثلاثة أهداف في نسخة واحدة من كأس العالم إذا نجح في هز شباك لوكا مودريتش ورفاقه.

لكن المهاجم أكد أنه مهتم بشأن مساعدة اليابان في بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخها “أتمرن منذ اليوم لأنسى أني سجلت هدفين”.

وشدد “المهمة الاولى تجاوز دور الـ16”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *