معطل يضع حدا لحياته بالانتحار ببني بوعياش

04 مايو 2014 - 11:38

 المصدر ذاته أكد أن المعطل عبد الواحد رحموني المنحدر من منطقة " تازوراخت" والبالغ من العمر حوالي 30 سنة، خريج كلية الآداب بجامعة محمد بن عبد الله بفاس، عانى بعد حصوله على شهادة الإجازة من البطالة شأنه في ذلك شأن المئات من شباب المنطقة.

ووفق نفس المصدر فإن الهالك كان بين الفينة والأخرى يمارس بعض الأعمال الحرة والخياطة غير أن حالته الاجتماعية كانت صعبة للغاية يقول المصدر ذاته، قبل أن يضيف "هناك شكوك بان تكون حالة اليأس التي وصل اليها نتيجة الوضعية الإجتماعية هي السبب التي دفعت به الى الاقدام على الانتحار".

تجدر الإشارة إلى أنه مباشرة بعد ذيوع خبر الإنتحار حلّ بالشقة التي كان يستأجرها رحموني لوحده بالمدينة عدد من رجال السلطة وعناصر الشرطة العلمية والوقاية المدنية التي عملت على نقل جثته إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بالحسيمة، حادثة الانتحار هذه خلفت حالة من الحزن العميق وسط رفاقه وباقي أفراد العائلة

شارك المقال

شارك برأيك